"الصلح" الإسرائيلية تسمح بأداء طقوس "تلمودية" في المسجد الأقصى

حجم الخط
اقتحام الأقصى.jpeg.opdownload
القدس - وكالة سند للأنباء

ألغت محكمة "الصلح" التابعة للاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس، القيود المفروضة على عدد من المستوطنين؛ تشمل أوامر إبعاد عن البلدة القديمة في القدس، بعد أن كانوا قد أدوا طقوسا تلمودية في باحات المسجد الأقصى.

وجاء في نص قرار المحكمة، وفقًا للقناة "12"، أنه باستطاعة المقتحمين للمسجد الأقصى من المستوطنين، أداء صلوات يهودية في باحاته.

واعتبرت محكمة "صلح الاحتلال"، وفق نص القرار، أن ذلك لا يعد مخالفة للقانون، بما في ذلك أداء ترتيلات دينية والسجود على سطح الأرض في باحات المسجد الأقصى.

وقبلت المحكمة بذلك استئناف تقدمت به منظمة "حوننو" ضد قرار إبعاد المستوطنين، و"حوننو" هي منظمة تدافع عن المتطرفين اليهود الذين ينفذون اعتداءات إرهابية ضد الفلسطينيين.

ونقل "قاضي الصلح" عن مفوض الشرطة كوبي شبتاي، الذي قال في إحدى وسائل الإعلام إن "المسجد الأقصى مفتوح وإن شرطة إسرائيل تسمح لأي شخص يأتي للصلاة على الجبل بممارسة عبادة الدين".