خاص القيادي بسام السعدي: الاحتلال يخشى من امتداد معركة جنين لمحور القدس

حجم الخط
بسام السعدي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي
جنين - وكالة سند للأنباء

قال القيادي البارز في حركة "الجهاد الإسلامي" بسام السعدي، اليوم الاثنين، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تخشى مما أسماه "امتداد معركة مخيم جنين، لمحور القدس فيما لو اجتاح المخيم ومدينة جنين عسكرياً".

ويُطلق مصطلح "محور القدس" أو "محور المقاومة" على إيران والقوى المتحالفة معها في المنطقة.

وبيّن "السعدي" لـ "وكالة سند للأنباء" أن خشية الاحتلال من هذا الأمر مرده الشعور بـ "توحد قوى المقاومة بكل جبهات المنطقة" في أي معركة قادمة، مشددًا أن "الأمور لن تكون كما هو الحال في اجتياج عام 2002".

وأكد أن قوى المقاومة في أية جبهة جغرافية لن تقف مكتوفة حيال ما يجري في الأراضي الفلسطينية، مكملًا: "شعور الخوف من توحد الجبهات يظهر جليًا في التصريحات الإسرائيلية المتتالية والخشية من قوة النار التي يواجهون بها في ميدان جنين".

ولفت إلى أن عمليات المقاومة ضد الاحتلال في جنين ومخيمها، تبدأ بـ "مبادرات فردية، وما تلبث أن تتواصل فصائليًا مع قوى المقاومة".

وتشهد جنين ومخيمها شمال الضفة الغربية اقتحامات إسرائيلية متصاعدة ومتكررة في الآونة الأخيرة، يتخللها اندلاع مواجهات عنيفة مع مقاومين، تُسفر في كثير من الأحيان عن شهداء وإصابات.