خاص كحيل لـ"سند": 40% من شركات المقاولة ممنوعة من إعمار غزة

حجم الخط
أسامة كحيل.jpg
غزة- وكالة سند للأنباء

أوضح نقيب المقاولين الفلسطينيين في غزة، أسامة كحيل، أن 40% من أعضاء الهيئة العامة للاتحاد على القوائم السوداء الإسرائيلية ضمن ما يعرف بآلية الإعمار المعروفة بـ "GRM".

وقال كحيل لـوكالة "سند للأنباء" اليوم الإثنين، إن 40% من شركات المقاولة بقطاع غزة غير مسموح لها العمل ضمن الآلية المذكورة.

وأشار إلى وجود قرار لدى الاتحاد بمقاطعة الآلية والمؤسسات التي تشترط في عطاءاتها الالتزام بها.

وذكر أنّ المؤسسات التي تطالب إلزام الشركات بهذه الآلية سيجري وضعها ضمن قوائم سوداء لمقاطعتها؛ "لأنها تنفذ المعايير الأمنية الإسرائيلية".

ولفت النظر إلى أن الالية كان يفترض إعادة النظر فيها بعد 6 أشهر من توقيعها بين السلطة الفلسطينية و"إسرائيل".

واستطرد نقيب مقاولي غزة: "وطالبنا الرئيس محمود عباس بوقف التعامل معها كأول اتفاقية يجب التخلي عنها".

واعتبر كحيل أن هذه الآلية (GRM) بمنزلة "ابتزاز سياسي وأمني، وجعلت المقاولون عرضة للابتزاز الأمني من قبل الاحتلال".

وآلية الإعمار أبرمت بعد العدوان "الإسرائيلي" على غزة صيف 2014، ويقيد الاحتلال بموجبها إدخال المواد الأساسية، وتخضع لقرار "إسرائيلي" صارم تجاه تمريرها.

وذكر كحيل، أن الاحتلال وصل بهذه الآلية لـ "حد اختيار المقاول الذي يعمل أو لا يعمل في القطاع".