"مهجة القدس": الأسير "عارضة" يتعرض للتهديد بالقتل

حجم الخط
الأسير محمد قاسم عارضة
جنين - وكالة سند للأنباء

قالت مؤسسة "مهجة القدس للشهداء والأسرى" اليوم السبت، أن الأسير محمد قاسم عارضة يتعرض للتهديد بالقتل في عزل سجن "إيشل" من السجناء الجنائيين اليهود، ما يشكل ذلك خطرًا حقيقيًا على حياته.

وقال الأسير محمد عارضة في رسالة وصلت "مهجة القدس" نسخةً عنها، أن إدارة سجن إيشل تعزله في زنزانة انفرادية في قسم يتواجد فيه سجناء جنائيين يهود، وهو يتعرض لمضايقات مستمرة سواءً من إدارة وسجاني السجن أو من السجناء الجنائيين اليهود.

ولفت الأسير "عارضة"، إلى أن إدارة السجن تتجاهل المضايقات والتهديدات التي يتعرض لها، وتنغص عليه في عزله.

من جهتها، حملت مؤسسة "مهجة القدس" إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير محمد قاسم عارضة، داعيةً المؤسسات الحقوقية والإنسانية، وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالتدخل لوضع حد لوقف هذه الهجمة المسعورة التي تستهدف الأسير عارضة وأسرى نفق الحرية.

والأسير محمد عارضة من جنين، وولد بتاريخ 03/09/1982م، وهو أعزب، واعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 16/05/2002م.

وأصدرت المحكمة الإسرائيلية بحقه حكمًا بالسجن المؤبد ثلاث مرات، وعشرين عامًا أخرى؛ بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي، والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

والأسير "عارضة" أحد الأسرى الستة الذين نجحوا في 6 أيلول/سبتمبر الماضي، من اختراق التحصينات الأمنية المشددة لسجن "جلبوع"، وانتزاع حريتهم لأيام، عن طريق نفق حفروه من داخل السجن إلى خارجه.