منتدى الإعلاميين يدين "الاعتداء" على الصحفيين بجامعة النجاح

حجم الخط
الاعتداء في جامعة النجاح
غزة-وكالة سند للأنباء

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة "اعتداء أجهزة الأمن وعناصر من الشبيبة الفتحاوية"، اليوم الأربعاء، على الصحفيين، خلال تغطيتهم لاعتصام نظمته الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح في مدينة نابلس.

ونقل المنتدى في بيان مكتوب، عن شهود عيان إفادتهم، بأن عناصر من الأجهزة الأمنية بلباس مدني وطلاب من الشبيبة، تواجدوا في المكان ومنعوا الصحفيين والطلاب من التصوير، واعتدوا على عدد من الطلاب المشاركين.

وجاء في رواية للصحفي ليث جعار أن عناصر الشبيبة والأجهزة الأمنية هاجمته أثناء عمله واعتدت عليه بالضرب والشتم وحطمت كاميراته.

وقال المنتدى إنه "يسجل إدانته الشديدة للاعتداء الآثم على الصحفيين ومنعهم من أداء واجبهم المهني في تغطية الاعتصام السلمي"، مطالبا بـ"محاسبة المتورطين في الاعتداء ومن أعطى التعليمات بقمع الاعتصام وعرقلة عمل الصحفيين".

كما شدد على وجوب عدم المساس بحرية العمل الصحفي لاسيما في ظل الاستهداف المعتمد والمقصود من قبل الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين "والذي كان أبشع جرائمه مؤخراً اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة والزميلة غفران وراسنة".

ودعا قيادة الأجهزة الأمنية إلى "الاعتذار بشكل واضح لجموع الصحفيين لاسيما من اعتُدي عليهم في جامعة النجاح"، وفق البيان ذاته.

وفي وقت سابق اليوم، استنكرت جامعة النجاح الأحداث التي حصلت اليوم خارج أسوار الجامعة، مؤكدةً أنها ستفصل المتورطين فيها.

وقالت الجامعة في بيان صحفي وصل "وكالة سند للأنباء" نسخةً عنه، إنها وقفت على الحدث المؤسف الذي حصل خارج أسوارها ظهر هذا اليوم، وتوجّهت إليه بجديّة كبيرة؛ لمنع تكراره مستقبلًا.

واتخذت "إدارة الجامعة" إجراءات فورية منها فصل 10 أفراد من الموظفين والطلبة ممن لهم علاقة بالأحداث.