اشتية: "إسرائيل" تُحاول تدمير السلطة وحل الدولتين

حجم الخط
DSC_7964.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، إننا نعيش مرحلة خطرة تحاول فيها إسرائيل تدمير السلطة الوطنية وحل الدولتين".

وأوضح اشتية أن الاحتلال يسعى لتحقيق هدفه عبر التوسع الاستيطاني المتصاعد وانتهاك الاتفاقيات الموقعة، بضوء أخضر من الإدارة الأمريكية.

ونوه إلى أن الإدارة الأمريكية "تصدر منها تصريحات متطرفة ومجحفة بالحقوق الفلسطينية الثابتة".

جاء ذلك خلال استقبال اشتية، اليوم الأربعاء، في مكتبه برام الله، ممثل كندا لدى فلسطين دوجلاس سكوت براودفوت، لمناسبة انتهاء مهامه الرسمية.

وأشار اشتية إلى أن هدم الاحتلال للبيوت في واد الحمص بمنطقة (أ)، وإعلان المصادقة على إعطاء تراخيص بناء للفلسطينيين في مناطق (ج) "سابقتان خطيرتان وإهانة للاتفاقيات الموقعة".

وأردف: "صمت المجتمع الدولي وعدم اتخاذ خطوات عملية لإجبار إسرائيل على احترام الاتفاقيات الموقعة والقانون الدولي قاتل وغير مبرر".

ونوه رئيس الحكومة الفلسطينية، إلى أن قرارات القيادة بوقف العمل بالاتفاقيات الموقعة وتشكيل لجنة لدراسة الأمر "محاولة لكسر الأمر الواقع".

وأثنى على جهود برادفوت خلال فترة عمله "كدبلوماسي ساعي للسلام والعدالة وصديق للشعب الفلسطيني".

وأشاد اشتية، بالموقف الكندي الداعم لحل الدولتين، وبناء المؤسسات وتنفيذ المشاريع التنموية في فلسطين.