اشتية: انتهاكات إسرائيل المستمرة تدمير لحل الدولتين

حجم الخط
001.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، إن إسرائيل بانتهاكاتها المستمرة للقانون الدولي والاتفاقات الموقعة تعمل على تدمير فرص إقامة الدولة الفلسطينية.

وأوضح اشتية أن الاحتلال يعمل على ذلك من خلال تهويد القدس، ومصادرة وضم الأراضي، بالإضافة إلى التوسع الاستيطاني، واستمرار عزله لقطاع غزة.

تصريحات رئيس الوزراء جاءت اليوم الأربعاء، خلال استقباله وفدًا رفيع المستوى من سياسيين أستراليين من الحزبين الرئيسيين هناك.

واستقبل اشتية الوفد، في مكتبه بمدينة رام الله، برئاسة رئيس الوزراء الأسترالي الأسبق جون وينستون هوارد، وحضور الممثل الأسترالي في فلسطين مارك بايلي.

وأردف: "العملية السياسية لم تؤت ثمارها منذ 25 عامًا، وقد حان الوقت لإنشاء وإنفاذ أساس جديد ومعايير جديدة للعملية السياسية".

ودعا اشتية، أستراليا كجزء من المجتمع الدولي إلى المساهمة بدعم التوجه لبديل عن المفاوضات الثنائية التي أثبتت فشلها خلال الأعوام الماضية.

وتابع: "في ظل سعي إسرائيل لإفشال حل الدولتين، علينا الانتقال من الثنائي إلى المتعدد، بعقد مؤتمر دولي يضم كل الأطراف ويركز على حل القضايا السياسية".

وشدد رئيس الوزراء الفلسطيني على ضرورة أن يعتمد المؤتمر على القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة كمرجعية لعملية سياسية يكون لها إطار زمني محدد.

بدوره، جدد هوارد التأكيد على موقف بلاده الداعم لحل الدولتين، وحرصها على سلام عادل وشامل في المنطقة، تعيش في ظله كل دول الجوار.