"نعمل على تصاعد المقاومة"

بدران: القدس بؤرة الصراع ومعركة الدفاع عنها مستمرة

حجم الخط
حسام بدران القيادي في حركة حماس وعضو المكتب السياسي فيها.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أكد عضو المكتب السياسي في حركة "حماس"، حسام بدران، أن المقاومة "ثابتة ورصينة ومتوافقة وقادرة على الصمود والإبداع، ولديها الإمكانية أن تتجاوز حتى حالات الضرب المستمرة من قبل الاحتلال".

وقال "بدران" في تصريح صحفي له تلقته "وكالة سند للأنباء" اليوم الخميس، إن مخيم جنين أحد أهم معاقل المقاومة بالضفة؛ وأحد أسباب قوة المخيم هو العمل الوطني المشترك، "المقاومون من كل الفصائل، يعملون على قلب رجل واحد".

وأشار إلى أن الحالة المقاومة العسكرية لم تقتصر على جنين، بل امتدت في نابلس وطوباس، وبعض مناطق رام الله، والخليل.

وأضاف: "نعمل على أن تستمر هذه المقاومة في الضفة، وتتصاعد وتشمل كافة المناطق ويشارك فيها أكبر عدد ممكن من أبناء شعبنا، لأنها الطريق الوحيد لتحقيق أهدافه".

وشدد القيادي في "حماس"، على أن "معركة الدفاع عن القدس مستمرة ومتواصلة، والاحتلال فشل في تحقيق صورة السيادة في القدس".

ونوه إلى أن "القدس هي بؤرة الصراع بيننا وبين الاحتلال، وكفلسطينيين ومقاومة خضنا حربا مباشرة للدفاع عن القدس والأقصى والمرابطين وأحياء القدس".

وتابع: "الصراع في القدس مستمر ومتواصل، ونستمر فيه ميدانيا وإعلاميا وسياسيا، وفي علاقاتنا الدولية نطرح قضية القدس على اعتبارها جوهر الصراع، ومن الممكن أن تكون الشرارة التي تشعل المنطقة".

وأعرب "بدران" عن فخره بالأسرى الأبطال الذين يقاتلون من أجل الحرية كحق طبيعي لهم.

ولفت النظر إلى أنه بين الحين والآخر تبرز قضايا محددة للأسرى تأخذ الاهتمام الجماهيري والسياسي، ومنهم الأسرى الإداريون الذين بدأوا من شهور مقاطعة المحاكم الاحتلال الصورية.

وأردف: "من حق الإداريين أن يأخذوا الخطوات التي يرونها مناسبة، ونحن في موقعنا معنويون بأن تأخذ هذه القضية البعد التي تستحقه، للتخفيف من الاعتقال الإداري على طريق إنهائه بشكل كامل".

وأوضح أن أسرى صفقة وفاء الأحرار المعاد اعتقالهم بدأوا بخطوات لنيل حريتهم، مؤكدًا على إسنادهم ودعهم في كل خطوة يقومون بها.