الكنيست تصوت على حل نفسها بالقراءتين الثانية والثالثة

حجم الخط
الكنيست الإسرائيلي
القدس -وكالة سند للأنباء

ذكرت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية، أن أعضاء الكنيست سيصوتون اليوم الأربعاء، على قانون حل الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة.

وأضافت القناة، أنه في حال لم تحدث مفاجأة في اللحظة الأخيرة قبل التصويت، فإن رئيس حزب "يش عتيد" يائير لبيد سيصبح رئيسًا للحكومة الانتقالية حتى موعد الانتخابات العامة، الذي لم يتم التوافق عليه بعد.

وأشارت إلى أن المعارضة الإسرائيلية تطالب بإجراء الانتخابات في 25 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، أملا في الحصول على أصوات طلاب المعاهد الدينية اليهودية، الذين سيكونون في عطلتهم الصيفية.

في حين أن الائتلاف الحكومي يُفضل إجراء الانتخابات في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر، وفق القناة.

وصادق أعضاء الكنيست الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، على قانون حل الكنيست بالقراءة الأولى والذهاب إلى انتخابات جديدة.

و تستمر المشاورات بين الائتلاف والمعارضة بشأن الموعد النهائي للانتخابات، إذ تم تحديد موعدين محتملين لانتخابات الكنيست الـ25، وبعد ذلك سيتم تحديد الموعد النهائي للانتخابات.

وفي حال فشل الائتلاف والمعارضة في التوصل إلى تفاهمات نهائية حول موعد الانتخابات قبل طرح القانون للتصويت في القراءتين الثانية والثالثة، فإن تحديد الموعد سيترك للهيئة العامة للكنيست.

وبموجب التفاهمات، ستتنازل كتل الائتلاف عن تشريع "قانون المتهم" الذي يمنع متهما بمخالفات جنائية من تشكيل حكومة، والذي يأتي لمنع رئيس حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، من العودة إلى رئاسة الحكومة.

وسيتم تمديد أنظمة قانون "الأبارتهايد" الذي يقضي بسريان القانون الإسرائيلي على المستوطنين في الضفة، بمجرد المصادقة على قانون حل الكنيست قبل مطلع الشهر المقبل.

وتتضمن التفاهمات، خروج الكنيست إلى عطلة لإجراء الانتخابات بدءا من يوم الخميس المقبل، وتشمل التفاهمات امتناع الائتلاف عن المصادقة على مشاريع قوانين بالقراءة التمهيدية خلال عطلة الانتخابات.

واتفق رئيس الوزراء، نفتالي بينيت، ووزير الخارجية، يائير لابيد، الاثنين الماضي، على حل الكنيست والذهاب إلى صناديق الاقتراع، بعد الفشل في تحقيق الاستقرار داخل الائتلاف الحكومي.