الجمعة الثالثة

تواصل مظاهرات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

حجم الخط
صورة من مسيرات الاحتجاج
بيروت - وكالة سند للأنباء

شارك عشرات الآلاف، اليوم الجمعة، بمظاهرات غاضبة انطلقت من معظم المخيمات الفلسطينية بلبنان، في جمعة الغضب الثالثة.

وتأتي هذه المظاهرات، رفضا لقانون العمل اللبناني الذي فرضه وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان والذي يعامل اللاجئين الفلسطينيين بصفتهم وافدين أجانب.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واللبنانية، ورددوا هتافات طالبت الحكومة اللبنانية بالتراجع عن القانون، مؤكدين أن مطالبهم لا تلغي حق العودة.

وعبّر المتظاهرون عن غضبهم من الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشونها في المخيمات، والتي ستزيدها قسوة قرارت وزير العمل اللبناني الأخيرة.

وقالت مصادر إعلامية: "إن الإضراب العام استمر في صيدا لليوم الخامس في مخيمي عين الحلوة ونهر البارد".

وأوضحت أن هناك مسيرات خرجت من مدينة صيدا أمس الخميس، ضمت عددا من اللبنانيين والفلسطينيين.

كما انطلقت دعوات اليوم لتنظيم سلسلة بشرية على خط الكورنيش البحري لمدينة صيدا.

وأشارت إلى أن هناك تأكيد على أن هذا الملف أصبح في عهدة مجلس الوزراء اللبناني.

ونفذ اللاجئون، قبل ثلاثة أسابيع، إضراب شامل عام في جميع التجمعات والمخيمات الفلسطينية في لبنان، رفضا لإجراءات وزارة العمل اللبنانية بحق العمال وأرباب العمل الفلسطينيين.     

ونقلت مصادر عن رئيس لجنة الحوار الفلسطيني – اللبناني، الوزير حسن منيمنة، تأكديه على أن "حل قضية اليد العاملة الفلسطينية، موجود في الوثيقة الصادرة عن اللجنة عام 2015، رغم تمسك وزير العمل بموقفه اتجاه اللاجئين".