الساعة 00:00 م
الخميس 29 سبتمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.84 جنيه إسترليني
4.98 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.44 يورو
3.53 دولار أمريكي

طرق تهدئة الرضيع أثناء البكاء

حجم الخط
بكاء الأطفال
أبو ظبي - وكالات

الجوع أو المغص أو الحاجة لتغيير الحفاض أو النوم أو الرغبة في الهدهدة، كلها أسباب تدعو المولود للبكاء، فيما يلي يساعدك الأطباء والاختصاصيون على التعرف إلى بعض الحيل التي تمكنك من تهدئة صغيرك.

أسباب بكاء الرضع

الغازات عند الرضع

وهي من أكثر الأمور المزعجة التي تتسبب في بكائهم، استشيري الطبيب في هذه الحالة، ويمكنك عمل مساج البطن والظهر، خصوصاً منطقة المعدة، أو اقلبي رضيعك على بطنه لبعض الوقت.

الجوع:

في تلك الحالة ستجدين طفلك يقوم ببعض الحركات التي تشير إلى حاجته للطعام، مثل تحريك يده بعنف تجاه فمه، أو مص إصبعه.

الحاجة للنوم:

تجدين رضيعك يحرك قدميه ويديه بكثرة، ويحك أذنيه.

تلوث الحفاض:

قد يرجع ذلك إلى بلل حفاضه، وهنا يجب تغييرها بسرعة.

الانزعاج من الملابس:

قد يبكي الرضيع لأنه يرتدي كثيراً من الملابس التي تعوق حركته أو تُشعره بالحر، أو لشعوره بالبرد لارتدائه ملابس خفيفة، لذا لا بد أن تكون ملابسه مناسبة لحالة الطقس أو المكان الموجود فيه.

الشعور بالوحدة:

لا تستغربي حتى المواليد يشعرون بالوحدة، فيبكون للتعبير عن الملل أو الشعور بالوحدة أو الخوف، وهذا يظهر بوضوح كلما ابتعدت عنه، خاصة خلال الأشهر الستة الأولى من عمره.

آلام التسنين:

تصاحب مرحلة التسنين آلام مزعجة تتسبب في بكاء الأطفال الرضع هيستيرياً ربما لأكثر من ساعة من حين لآخر، إلى جانب عدم الرغبة في الرضاعة أو اللعب.

كيفية تهدئة الطفل الرضيع عند البكاء

دلكي جسمه

 

احرصي على تدليك جسم صغيرك بحركات بطيئة وهادئة على مناطق الساقين والظهر والصدر والوجه، ودلكي جبهته وبين عينيه وخلف أذنيه بحركات دائرية ثابتة، لمنحه شعوراً بالاسترخاء، ومن ثم الهدوء والنوم.

شغّلي صوتاً هادئاً ومستمراً:

وهو ما يُعرف بـالضوضاء البيضاء، فعندما كان جنيناً داخلك كان يشعر بدقات قلبك فيهدأ.

احتضنيه:

وذلك ليشعر باهتمامك ويحس بالأمان وباحتوائكِ له، فيهدأ ويتوقف عن البكاء.

انظري في عينيه:

مباشرة فهذه الطريقة تحافظ على هدوء الطفل الرضيع، ويمكنكِ الغناء له أيضاً أو ترديد بعض الأصوات الثابتة الهادئة، وسيشعر بالاطمئنان تدريجياً ويهدأ.

امنحيه حماماً دافئاً:

ودلكيه بلطف بزيت الأطفال برائحة اللافندر، ليشعر بالاسترخاء والهدوء.

قدمي له بعض الأعشاب:

على أن يكون مسموحاً بها للأطفال الرضع، مثل الكراوية والبابونج، في حال تعدى الأشهر الستة من العمر.

ربّتي على ظهره برفق شديد:

وذلك بحركات ثابتة حتى يهدأ بالتدريج، ويتوقف عن البكاء.

دلكي جبهته:

وكذلك بين عينيه وخلف أذنيه بحركات دائرية ثابتة، لتهدئته ومنحه شعوراً بالاسترخاء.

ضعيه في عربته واخرجي معه في نزهة:

أو ربما بجولة على قدميكِ حول المنزل أو في حديقة قريبة منه، فالأطفال الرضع يشعرون بالملل أيضاً، وإن لم يكن الوقت مناسباً فربما دقائق في الشرفة تحسن مزاجه.

جربي إرضاع طفلك في وضعية مختلفة:

أو إعطاؤه اللهاية ليمص بها قليلاً، عملية المص عموماً تساعد على تهدئة الرضع وإشعارهم بالاسترخاء.