الساعة 00:00 م
الخميس 29 سبتمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.84 جنيه إسترليني
4.98 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.44 يورو
3.53 دولار أمريكي

8 فلسطينيين استُشهدوا برصاص الاحتلال خلال تموز

حجم الخط
شهداء
أحمد البيتاوي - وكالة سند للأنباء

استشهد 8 فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر تموز/ يوليو الماضي، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية وقطاع غزة، وفق تقرير إحصائي أعدّته وحدة البيانات في "وكالة سند للأنباء"

وتصدرت محافظة نابلس أعداد الشهداء، حيث قدمت 3، تلتها جنين بـ 2 من الشهداء، بينما استشهد مواطن في كل من رام الله، والخليل، وقطاع غزة.

وبمقارنة ذات الشهر في السنوات الثلاث الماضية، نجد أن 7 شهداء قضوا في تموز 2021، وشهيدين في العام 2020، و5 شهداء في 2019.

وتشير هذه الأرقام (وفقاً لمراقبين) إلى أن قوات الاحتلال خففت نسبياً من استهدافها المباشر للمواطنين، مقارنة بعدد الشهداء الذين ارتقوا خلال الشهور الأربع الماضية، وذلك استباقاً لزيارة الرئيس الأمريكي جو بادين للمنطقة التي جاءت في الثالث عشر من  تموز.

اغتيال وتصفية

وبحسب تقرير "سند" فقد واصل الاحتلال سياسة الاغتيال والتصفية الجسدية ضد المدنيين، أو ما يعرف حقوقياً بالقتل خارج نطاق القانون، حيث عمدت القوات الخاصة لتصفية مقاوميْن ببلدة نابلس القديمة في 14  تموز، هما: محمد بشار عزيزي (25 عاماً) وعبد الرحمن جمال صبح (28 عاماً).

كما استشهدت في 2 تموز، الأسيرة في سجن الدامون سعدية سالم فرج الله (68 عاماً) من بلدة إذنا قضاء الخليل، نتيجة سياسة الإهمال الطبي التي تعتمدها إدارة مصلحة سجون الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.

وبارتقاء الشهيدة "فرج الله" يرتفع عدد الشهداء الأسرى في سجون الاحتلال، إلى 230 منذ العام 1967.

وفي 5 تموز، استشهد عامل من قطاع غزة  أحمد حرب عياد (32 عاماً)، بعد تعرضه للضرب المبرح على يد جنود الاحتلال أثناء توجهه للعمل في الداخل المحتل، عند فتحة الجدار الفاصل، بالقرب من بلدة فرعون جنوب طولكرم.

ويأتي استشهاد "عياد" بعد بدأ الاحتلال بسلسة خطوات لتشديد إجراءاته بالقرب من الجدار العازل، إذ شملت هذه الإجراءات إطلاق الرصاص الحي على العمال الذين يحاولون التسلل للداخل المحتل.

وفي 29 من ذات الشهر، استشهد الحاج الستيني حسين قواريق من بلدة عورتا قضاء نابلس (من ذوي الاحتياجات الخاصة)، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه قرب حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس.

بينما استشهد الشاب رفيق رياض غنام (20 عاماً) بعد تعرضه لإطلاق نار على يد قوات الاحتلال بتاريخ 6/7/2022 خلال اقتحامها بلدة جبع قضاء جنين.

والشهيد "غنام" من عائلة مناضلة، حيث استشهدت عمته خلال انتفاضة الحجارة عام 1988، كما أن والده جريح سابق وأسير محرر، وشقيقه محمد وعمه هاني أسيران محرران.

الشهداء الأطفال

وخلال الشهر الماضي، استشهد طفلان فلسطينيان دون الثامنة عشر، هما: كامل عبد الله علاونة (17 عاماً) من بلدة جبع قضاء جنين، استشهد بتاريخ 4/7/2022، والثاني: أمجد نشأت أبو عليا (16 عاماً) من قرية المغير قضاء رام الله، استشهد بتاريخ 29/7/2022.

ومنذ بداية العام الجاري، ارتفع أعداد الشهداء الفلسطينيين إلى 84، منهم 6 ارتقوا في كانون الثاني/ يناير الماضي، ومثلهم خلال  شباط/ فبراير، و17 في آذار/ مارس و23 استُشهدوا خلال نيسان/ ابريل، و10 في أيار/مايو، و14 في حزيران/ يونيو، و8خلال تموز/ يوليو الماضي .