الساعة 00:00 م
السبت 26 نوفمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.14 جنيه إسترليني
4.83 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.56 يورو
3.42 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

نحن في تحالف مستمر مع "حماس"..

محدث "النخالة": فرضنا شروطنا على الاحتلال وهدفنا من المعركة وحدة الساحات والشعب

حجم الخط
زياد النخالة - الأمين العام لحركة الجهاد
غزة - وكالة سند للأنباء

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، إن المقاومة كانت تهدف في معركتها الأخيرة، لـ "وحدة الساحات" الفلسطينية، ووحدة الشعب في الجغرافيا، مؤكدًا أن حركته في حالة تحالف مستمر مع حركة "حماس" التي وصفها بـ "العمود الفقري" لمساندة المقاومة.

واسترسل "النخالة" : "رغم محاولة الاحتلال التفرقة بين حركتي الجهاد وحماس، لكنه فشل، فرغم عدم مشاركة الأخيرة عسكرياً بالمواجهة إلا أنها كانت العمود الفقري للحاضنة الشعبية التي ساندت المقاومة"، مشددًا أنهما في "حالة تحالف مستمر".

جاء ذلك في كلمة متلفزة لـ "النخالة" مساء اليوم الأحد، عقب الإعلان عن اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل، و"الجهاد"، بعد ثلاثة أيام من المواجهة، خلّفت 44 شهيدًا بينهم 15 طفلًا و4 سيّدات، و360 إصابة.

وذكر أن الاحتلال يسعى دائما لإيقاع الفرقة بين القوى الفلسطينية، مستدركًا: "لكنه يفشل في كل مرة، فالغرفة المشتركة كانت موحدة، والسرايا تميزت في مقدمة الصفوف، وكل قوى المــقـــاومــة كانت حاضنة لها (..) وحركة حماس جزء رئيسي".

وتابع "النخالة" أن حركته فرضت شروطها على الاحتلال، بالإفراج عن الأسير خليل العواودة، والأسير الشيخ بسام السعدي (قيادي في الجهاد اعتقلته سلطات الاحتلال قبل أيام في مخيم جنين)، مشيرًا إلى أن غزة ومقاومتها خلقت توزان رعب.

وشدد أنه في حال لم يلتزم الاحتلال بما تم الاتفاق عليه "سنعتبر الاتفاق لاغياً، وسنستأنف جولة القتال دون تردد"، مستطردًا: "هناك تعهدات مصرية بتنفيذ الاتفاق، لكن الضمانة الوحيدة هي قوة المقاومة على الأرض وقوة المقاومين في الميدان".

وأوضح "النخالة" أن الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي طويل، مضيفًا: "نحن بحاجة لكل دعم عربي وإسلامي".

وشكر الأمين العام لـ "الجهاد" في كلمته، الشعب الفلسطيني وكافة قوى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة التي احتضنت حركة "الجهاد الإسلامي".

كما توجه بالشكر لإيران باعتبارها، واحدة من الدول التي "تدعم وتحتضن المقاومة والقضية الفلسطينية" وفق تعبيره.

وبرعاية مصرية، دخل اتّفاق وقف إطلاق النّار بين الاحتلال و"الجهاد" في قطاع غزة، حيّز التنفيذ عند السّاعة 11:30 من مساء اليوم.

وجاء نصّ الاتفاق الذي نشرته قناة الجزيرة الفضائية، أن يتم وقف النار، على أن تبذل مصر جهودها للإفراج عن الأسير خليل عواودة ونقله للعلاج، مع العمل على الإفراج عن الأسير بسام السعدي في أقرب وقت ممكن.

وتتضمن التفاهمات، تخفيف إسرائيل للحصار المفروض على غزة، وسماحها بإدخال شاحنات وقود لمحطة الكهرباء غدا الاثنين، علمًا أن المحطة الوحيدة بغزة، توقفت عن العمل ظهر أمس السبت، بسبب إغلاق الاحتلال معبر كرم أبو سالم التجاري لنحو أسبوع.