الساعة 00:00 م
السبت 28 يناير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.26 جنيه إسترليني
4.85 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.74 يورو
3.44 دولار أمريكي

خاص "الأشغال": إعمار غزة يحتاج لـ 220 مليون$ وتوقعات بإنجاز المدن المصرية العام المقبل

حجم الخط
إعمار غزة
غزة - وكالة سند للأنباء

قالت وزارة الأشغال العامة، اليوم الخميس، إنّ قطاع غزة يحتاج إلى 220 مليون دولار لإنجاز ملف الإعمار وإصلاح الأضرار التي لحقت بالمنازل خلال العدوان الأخير، وما قبله من التصعيدات، مرجحةً الانتهاء من بناء المدن المصرية العام القادم.

وأوضح مسؤول ملف الإعمار في الوزارة محمد عبود، لـ "وكالة سند للأنباء" أن العدوان الأخير خلّف دمارًا كبيرًا في قطاع الإسكان، تمثل في هدم 100 وحدة سكنية بشكل كلي أو جزئي بليغ غير صالح للسكن، بالإضافة لتضرر 2000 وحدة بشكل جزئي.

وأشار "عبود" إلى أن 1300 وحدة لم يتم إعمارها من إجمالي المنازل المدمرة كليًا في عدوان مايو/ أيار 2021 والبالغ عددها 13 ألف وحدة.

أما بشأن إعمار ما دمره هذا العدوان، ذكر أنّ إعمار الوحدات المدمرة بشكلٍ كلي يجري وفق بعض المنح المحدودة، كقطر، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، ومنظمة "اليونسكو"، بالإضافة لمنحة مجلس الإسكان الفلسطيني.

وينتظر قطاع غزة منذ عدوان 2021، إنجاز ملف إعمار الأبراج السكنية التي قال "عبود" إنها "تواجه تحديًا كبيرًا، فنحن نتحدث عن تدمير أكثر من 14 برجًا بشكلٍ كامل  بقرابة 500 وحدة سكنية".

وأكمل: "لا يوجد أي ممول حتى اللحظة لإعادة إعمار الأبراج السكنية التي دمرت خلال الحروب السابقة"، مشيرًا إلى وجود تعهدات قطرية بإعادة إعمار برج الجلاء بتقديرات أولية بمبلغ 4 مليون دولار.

أمّا المنحة المصرية بعد عدوان 2021، فتحولت لتطوير الشوارع والبنية التحتية، وفق "عبود"، مضيفًا: "غزة بحاجة لمبالغ ضخمة؛ لإعادة وتطوير البنية التحية والتي تضررت بفعل ضرب ما عُرف بالحزام الناري آنذاك".

المدن المصرية..

وتوقع "عبود" الانتهاء من مشاريع المدن السكنية المصرية في قطاع غزة العام المقبل، موضحًا أنّه سيتم وضع آليات ومحددات للتسجيل والاستفادة من هذه الشقق، وسيتم اعتمادها من لجنة العمل الحكومي.

ونوّه أن الوزارة ليس لديها أي موانع أو اشتراطات في ترشيح الوحدات السكنية لغير المتزوجين، متحدثًا عن تصور رفعته الوزارة للجهات المعنية، ويضم شروط وآليات التسجيل، على أن تُعلن للجهمور فور اعتمادها.

وبدأت المشاريع المصرية في غزة بعد انتهاء عدوان مايو ٢٠٢١، وشملت بناء ثلاثة مدن في عدة محافظات بالقطاع، تشمل كل مدينة 600 وحدة سكنية.

وختم "عبود" أنّ التكلفة التقريبية لإعمار ما دمره الاحتلال في عدوان 2014 وما قبل عدوان 2021 يحتاج إلى 100 مليون دولار للوحدات المدمرة كلياً، إضافة لـ 100 مليون ويزيد، للوحدات المدمرة بشكلٍ جزئي.

يُذكر أنه منذ عام 2008 شنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة من الحروب والهجمات على قطاع غزة، كان آخرها في آب/ أغسطس الجاري، ما أسفر في مجملها عن آلاف الشهداء والجرحى، ودمارا واسعًا لحق بمختلف القطاعات.