"الشاباك" يزعم إحباط عملية لحماس في القدس

حجم الخط
القدس
القدس - وكالة سند للأنباء

زعم الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، إحباط "عملية تفجيرية" لحركة حماس في مدينة القدس المحتلة.

وتحت بند "سُمح بالنشر"،  نشرت الرقابة الإسرائيلية، تفاصيل إحباط تنفيذ عملية تفجيرية في الضفة الغربية بتوجيه من عناصر في حماس بقطاع غزة، وفق ادعاء جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك).

وذكر الشاباك، أنه أحبط مؤخراً عملية تفجيرية كانت ستنفذ في القدس وجرى ضبط العبوة الناسفة وهي جاهزة للاستخدام في الخليل بالإضافة لاكتشاف مختبر متفجرات.

وادعي أن الخلية تابعة لحركة حماس في الخليل، وكانت تعمل بتوجيهات مباشرة من عناصر في الجناح العسكري لحماس في غزة.

 وزعم أنه جرى اعتقال الشاب تامر راجح رجبي (22 عاما) من الخليل في شهر حزيران/يونيو الماضي، واعترف خلال التحقيق معه بإعداده لعبوة تزن 3 كغم وسلمها.

ووفق  ما زعم الشاباك، فإن تامر اعترف بتجنيده لرفيقه يوسف أطرش وهو ناشط في الكتلة الإسلامية (الذراع الطلابي لحماس) من قرية كفر راعي بقضاء جنين، وساعده في شراء المواد اللازمة لتركيب العبوة.

وذكر الشاباك أسماء نشطاء من حماس في قطاع غزة، كانوا على اتصال مع الخلية وهم رمزي العك، وهو مبعد إلى قطاع غزة في إطار صفقة شاليط وأصله من مخيم عايدة قرب بيت لحم.

إضافة إلى أحمد كتري، وهو من مخيم جباليا وناشط في كتائب القسام وناشط كبير في كتيبة غرب جباليا.