ركود غير مسبوق في سوق الأضاحي بالضفة

حجم الخط
أضاحي
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني، عزمي الشيوخي، إن القدرة الشرائية لدى المستهلك الفلسطيني لشراء الأضاحي متدنية بشكل غير مسبوق.

وعزا الشيوخي، عدم الإقبال على شراء الأضاحي، في بيان وصل "وكالة سند للأنباء" نتيجة "ارتفاع نسبة الفقر والبطالة والاشتباك الاقتصادي مع الاحتلال".

وأوضح أن سعر كيلو الأضاحي حي (واقف) بين 5.5 دينار إلى 6 دنانير بفارق حوالي نصف دينار للغنم البلدي المحلي ولكن الغالبية العظمي من المستهلكين لا يستطيعون التفريق أو التمييز بين البلدي المحلي والمستورد.

وأشار إلى أن أعداد الأضاحي المطلوبة للسوق موجوده ومتوفرة وهي أكبر بكثير من المطلوب.

ووفق الشيوخي، فإن هناك زيادة كبيرة في العرض ونقص كبير في الطلب بشكل ملحوظ نتيجة التقص الكبير في السيولة في جيوب المواطنين.

وأردف: "إن السوق الفلسطيني، يحتاج بالوضع العادي إلى حوالي 120 ألف رأس من الأغنام، لكن المعروض في السوق حوالي 150 ألف رأس من الغنم الحي".

وشدد الشيوخي على  أن الاحتلال الإسرائيلي يمارس سياسات وبرامج تهدف إلى تدمير الاقتصاد  الوطني الفلسطيني "والسيطرة الاحتلالية على كافة ثرواتنا ومقدراتنا وأموالنا ولقمة عيشنا".

واعتبر القرصنة الإسرائيلية على أموال المقاصة الفلسطينية شكل من أشكال الإرهاب الاقتصادي تمارسه دولة الاحتلال على الشعب والسلطة الفلسطينية بدعم من الإدارة الأمريكية.

 وأكد أن الهدف من ذلك هو "تمرير صفقة القرن، وتصفية قضيتنا الفلسطينية العادلة".

وكشف عن حوار يجري بين وزارتي الاقتصاد الوطني والزراعة الفلسطينية سوف ينتج عنه خلال الـ 24ساعة القادمة اعتماد سقف سعري لكيلو الغنم الحي.

وبحسب حديث الشيوخي، فإن من يتجاوز السقف السعري من التجار، سيعرض نفسه للمسؤولية.