قوة الدولار تُفقد الذهب جاذبيته

حجم الخط
ذهب.jfif
رام الله - وكالة سند للأنباء

هبطت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، عالميًا، بضغط من استقرار الدولار وارتفاع عوائد السندات الأمريكية، في وقت يستعد فيه مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) لإعلان رفع كبير لمعدلات الفائدة لكبح جماح التضخم.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.4% إلى 1669.80 دولارًا للأونصة، قبيل ظهر اليوم. واستقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب عند 1678.20 دولارًا.

وقال ريكاردو إيفانجيليستا؛ كبير المحللين في أكتيف تريدز: "الذهب تحت ضغط، ولا يزال قريبًا من أدنى مستوى في عامين، الذي لامسه يوم الجمعة، والسبب الرئيسي هو قوة الدولار".

ويظل الدولار مستقرًا قرب أعلى مستوى في عقدين، مما يجعل الذهب أقل جاذبية لحملة العملات الأخرى. كما أن عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات قرب أعلى مستوى لها منذ 2011.

ورغم أن الذهب يعتبر ملاذًا للتحوط ضد التضخم، فإن ارتفاع معدلات الفائدة الأمريكية يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدر عائدًا.

وبالنسبة للمعادن الأخرى، هبطت الفضة في المعاملات الفورية 1.4% إلى 19.34 دولارًا للأونصة، بينما ارتفع البلاتين 0.2% إلى 920.56 دولارًا، وانخفض البلاديوم 2.5% إلى 2173.31 دولارًا.