على الضفة الغربية ومعابر غزة

جيش الاحتلال يُعلن فرض إغلاق شامل خلال الأعياد اليهودية

حجم الخط
إغلاق قوات الاحتلال لأحد الحواجز العسكرية في الضفة الغربية.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، فرض إغلاق شامل على الضفة الغربية، وإغلاق معابر قطاع غزة خلال فترة الأعياد اليهودية؛ والتي تبدأ يوم 25 أيلول/ سبتمبر الجاري وتستمر حتى نهاية يوم 17 تشرين أول/ أكتوبر القادم، بشكل متقطع.

وقال موقع "0404" الإسرائيلي، نقلًا عن المتحدث باسم جيش الاحتلال، إنه وفقًا لتقييم الوضع الأمني ​​وتوجيهات المستوى السياسي، سيتم فرض إغلاق عام على الضفة الغربية والمعابر مع قطاع غزة خلال الأعياد.

وأوضح المتحدث باسم الجيش، أن الإغلاق بمناسبة "رأس السنة العبرية" سيبدأ الأحد 25 أيلول؛ الساعة 4:00 مساءً ويستمر حتى 27 أيلول الجاري الساعة 11:59 مساءً.

وأشار إلى أن فتح جيش الاحتلال للمعابر ورفع الإغلاق يوم الثلاثاء 27 أيلول "سيكون رهنًا بتقييم الأوضاع".

ونوه إلى أن الإغلاق الثاني سيكون بمناسبة "عيد الغفران" يوم الثلاثاء 4 أكتوبر القادم الساعة 12:00 بعد منتصف الليل. مؤكدًا: "سيتم فتح المعابر ورفع الإغلاق يوم الأربعاء 5 أكتوبر الساعة 11:59 مساءً رهنًا بتقييم الوضع".

ولفت المتحدث باسم جيش الاحتلال النظر إلى أنه سيتم إغلاق الضفة والمعابر يوم الأحد 9 أكتوبر الساعة 16:00 بمناسبة "عيد العرش".

واستطرد: "سيتم فتح المعابر ورفع الإغلاق يوم الاثنين 10 أكتوبر الساعة 23:59".

وصرح: "أيضًا سيتم تطبيق إغلاق يوم الأحد 16 أكتوبر الساعة 16:00، وسيتم فتح المعابر ورفع الإغلاق يوم الاثنين 17 أكتوبر الساعة 23:59 رهنا بتقييم الوضع".

وفي الـ 5 من تشرين أول/ أكتوبر القادم الذي يصادف "عيد الغفران" العبري، يستعد المستوطنون لاقتحام المسجد الأقصى بأعداد كبيرة وأداء طقوس تلمودية تشمل النفخ بالبوق والرقص في كنيسهم القريب من المدرسة التنكزية في الرواق الغربي لـ "الأقصى".

وستشهد الأيام من 10-17/ 10/2022 ما يسمى "عيد العُرُش" التوراتي، حيث يحرص المستوطنون خلاله على إدخال القرابين النباتية إلى "الأقصى"، وهي أغصان الصفصاف وسعف النخيل وثمار الحمضيات وغيرها.

وأصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الاثنين الماضي 19 سبتمبر الجاري، تحذيرات للإسرائيليين من السفر خلال الأعياد اليهودية.

وأشارت قناة "كان" الإسرائيلية إلى وجود تقديرات بمواصلة إيران العمل على إلحاق الضرر بـ"الأهداف الإسرائيلية"، في جميع أنحاء العالم.