"ميقاتي": أحرزنا تقدما بشأن ترسيم الحدود مع إسرائيل

حجم الخط
الرئيس اللبناني ميقاتي
نيويورك-وكالات

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، اليوم الخميس، أن بلاده أحرزت تقدما ملموسا بشأن مسألة ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.

ويتنازع البلدان على منطقة بحرية غنية بالنفط والغاز الطبيعي في البحر المتوسط تبلغ مساحتها 860 كيلومترا مربعا؛ وتتوسط الولايات المتحدة في مفاوضات غير مباشرة بينهما لتسوية النزاع وترسيم الحدود.

وفي كلمة أمام الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، شكر "ميقاتي" الوساطة الأمريكية والمنظمة الدولية على رعايتها ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.

وجدد "ميقاتي"، تمسك لبنان المطلق بسيادته وحقوقه وثروته في مياهه الإقليمية ومنطقته الاقتصادية الخالصة، لافتا إلى أن لبنان أحرزت تقدما ملموسا في المفاوضات مع إسرائيل.

وفي الأسابيع الأخيرة، تبادلت إسرائيل وجماعة "حزب الله" اللبنانية، تهديدات بشأن ملف الحدود البحرية وحقول الغاز الطبيعي.

ويقوم الوسيط الأمريكي آموس هوكستين برحلات مكوكية بين إسرائيل ولبنان، في محاولة لجسر الفجوات بين الطرفين بشأن الحدود المائية.

وشدد "ميقاتي" على التزام لبنان بالقرارات والمواثيق الدولية، شاكرا لقوة الأمم المتحدة المؤقتة "يونيفيل" "جهدها لضمان الاستقرار في جنوب لبنان بالتعاون مع الجيش اللبناني".

ومنذ أواخر 2019، يشهد لبنان أزمة اقتصادية صنفها البنك الدولي إحدى أسوأ ثلاث أزمات في العالم منذ أواسط القرن التاسع عشر، حيث أدت إلى انهيار مالي وشح في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.