اشتية: إسرائيل تضعف السلطة على الأرض

حجم الخط
محمد اشتية.jpeg
نيويورك-وكالة سند للأنباء

اتهم رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الخميس، سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإضعاف السلطة الفلسطينية من خلال إجراءاتها على الأرض.

جاءت تصريحات اشتية خلال لقاءات عقدها مع دبلوماسيين غربيين بينهم المبعوث الأوروبي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط سفين كوبمانز، على هامش انعقاد اجتماع المانحين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وقال إن "النداء بحل الدولتين غير كاف فالمهم هو التطبيق وحماية هذا الحل، في ظل الإجراءات الإسرائيلية الممنهجة المدمرة له، والمتمثلة بتسارع وتيرة الاستيطان ومصادرة الأراضي، واستمرار الاقتحامات للمدن الفلسطينية، وعمليات القتل والاعتقالات وهدم المنازل".

وأطلع اشتية الدبلوماسيين الغربيين على التبعات الاقتصادية لمنع الفلسطينيين من الوصول لمقدراتهم، وكذلك التحديات المالية التي سببتها الخصومات الإسرائيلية من أموال الضرائب الفلسطينية التي ترافقت مع تراجع الدعم الدولي.

ودعا إلى "دفع إسرائيل لوقف اقتطاعاتها الجائرة من أموالنا، واستئناف المجتمع الدولي للمساعدات المقدمة لفلسطين، بما يساهم في الخروج من الأزمة المالية التي تواجهها الحكومة".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، إن إسرائيل تضعف السلطة الفلسطينية من خلال اقتحام مناطق الضفة الغربية كل يوم، ثم تزعم أن السلطة ضعيفة وغير قادرة على ممارسة سيطرتها على أراضيها.

وتعتبر الاقتحامات الليلية لجيش الاحتلال الإسرائيلي ممارسة شبه يومية في الضفة الغربية المحتلة، بحجة البحث عن "مطلوبين" فلسطينيين.