اعتقال المطارد سلمان عمران بعد نفاد ذخيرته

محدث بالفيديو والصور استشهاد الشاب علاء زغل وإصابة 52 شرق نابلس

حجم الخط
اقتحام دير الحطب
نابلس-وكالة سند للأنباء

استشهد شاب فلسطيني، وأصيب 6 بالرصاص الحي ومصاب واحد بقنبلة غاز، و45 بالاختناق بغاز الاحتلال، خلال عملية اقتحام ومحاصرة منزل المطارد سلمان عمران، في دير الحطب شرق مدينة نابلس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الشاب علاء ناصر أحمد زغل (٢١ عاما)، استشهد متأثراً بإصابته برصاصة في الرأس أطلقها عليه جيش الاحتلال في دير الحطب شرق نابلس.

1.jpg
وأفادت جمعية الهلال الأحمر أن من بين المصابين بالرصاص صحفيَيْن اثنين، إضافة إلى إصابة صحفي ثالث بقنبلة غاز بالرأس.

وأضافت أن 45 إصابة سجلت جراء الاختناق بالغاز المسيل للدموع من ضمنهم مسنة تعاني من أمراض منزمنه عالجتها طواقم الهلال الأحمر في المنزل.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال استهدفت سيارة إسعاف تابعة لـ"الهلال الأحمر" بقنبلتي غاز بشكل مباشر داخل دير الحطب.

كما منعت سيارات الإسعاف من الوصول الى البلدة لأكثر من 3 ساعات عقب اقتحامها ومحاصرة بيت المطارد سلمان عمران.

وقال مراسل "وكالة سند للأنباء"، إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر المطارد سلمان عمران بعد نفاد ذخيرته عقب ساعات من خوضه اشتباكا مسلحا عنيفا في دير الحطب شرق نابلس.

وقبيل ذلك حاصرت وحدات خاصة من جيش الاحتلال منزل المطارد عمران، والذي يقع بين قرى دير الحطب وعزموط.

وبين مراسلنا أن قوات الاحتلال التي عززت من انتشار القناصة، استهدفت المنزل بقذيفة "انيرجا"، وهدمت جرافة عسكرية لاحقا أجزاء من جدرانه.

وتناقل نشطاء مقطعا صوتيا للمطارد "عمران"، يطلب الدعم من المقاومين الفلسطينيين للاشتباك والالتحام مع الاحتلال.

ونقل عن شهود عيان قولهم، إن مقاومين نزلوا لمكان الاشتباك وهبوا لتقديم الدعم والإسناد لرفيقهم المحاصر.

310203108_1303667463802866_8171993469186171051_n.png

وقال تلفزيون فلسطين الرسمي، إن مصوره محمود فوزي والصحفي لؤي السمحان أصيبا خلال تغطية الأحداث في دير الحطب.

وأفاد المصاب فوزي أن جيش الاحتلال تعمد استهدافهم خلال تغطيتهم للمواجهات رغم ارتدائهم للشارات الدالة على عملهم الصحفي.

وأشار لـ"وكالة سند للأنباء" من على سرير العلاج بالمستشفى حيث يخضع للعلاج، إلى أنه أصيب برصاصة في ظهره وحالته مستقرة.

2.jpg