الساعة 00:00 م
الخميس 13 يونيو 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.72 جنيه إسترليني
5.2 دينار أردني
0.08 جنيه مصري
3.99 يورو
3.69 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

حماس: سياسة التجويع إمعانٌ في الإبادة الجماعية ضد غزة

بالأرقام.. حصاد 250 يومًا من حرب الإبادة في قطاع غزة

قائد "فرقة غزة" بجيش الاحتلال يستقيل من منصبه

"حماس" أم "حزب الله"، من المسؤول؟..

محدث بالفيديو والصور "قنبلة مجدو".. المُنفذ تسلل من لبنان وزرع العبوة قبل أن يستشهد شمال فلسطين

حجم الخط
عبوة مجدو (3)
القدس - وكالة سند للانباء

كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، النقاب عن ما وصفه بـ "الحدث الخطير" الذي وقع قبل عدة أيام قرب "مفرق مجدو" بالداخل الفلسطيني المحتل.

وجاء في بيان مشترك لجيش وشرطة الاحتلال والشاباك، أن "القوات الأمنية الإسرائيلية قامت بتحييد الإرهابي الذي نفذ العملية قرب مفترق مجدو".

وقررت الرقابة العسكرية الإسرائيلية، مساء اليوم، رفع حالة الحظر عن المعلومات المتعلقة بتفجير عبوة ناسفة قرب مفترق مجدو شمال فلسطين.

وأوضح البيان: "في بداية الأسبوع تم تفجير عبوة ناسفة بالقرب من مفترق مجيدو (شارع 65) مما أدى إلى إصابة مواطن إسرائيلي بجروح خطيرة؛ قبل تحديد مكان المشتبه به في وضع الشحنة من قبل قوات الأمن وتصفيته".

وادعى الاحتلال: "أثناء عمليات التفتيش وإغلاق الطرق، أوقفت سيارة في منطقة موشاف يعارا (خط 899).. شكل المشتبه به المسلح خطرا على الشاباك وقوات الجيش الإسرائيلي الذين حيدوه وقتلوه".

وزعم البيان بأن قوات الاحتلال "عثرت على أسلحة وأحزمة ناسفة جاهزة للاستخدام وأشياء أخرى (لم توضح طبيعتها)؛ وتشير التقديرات إلى أن تحييد المشتبه به حال دون وقوع هجوم آخر".

ولفت النظر إلى أن "التحقيق الأولي أظهر أن المُنفذ عبر على ما يبدو الأراضي اللبنانية إلى (إسرائيل) في وقت سابق من هذا الأسبوع. كما تبين أنه بعد الهجوم قرب مفترق مجدو أوقف المشتبه به سيارة وطلب من السائق قيادتها شمالًا".

ونوه بيان الاحتلال إلى أن جيش وشرطة الاحتلال والشاباك يُواصلون "تحقيقًا موسعًا" في الهجوم "لا سيما فيما يخص تورط حزب الله اللبناني في الحادثة"، وفق البيان.

وفي ذات السياق، قال مراسل إذاعة "كان" الإسرائيلية، إن الشاباك لا زال يفرض حظرًا على مزيد من التفاصيل حول الحدث على مفترق مجدو.

وأوضح: "هم يتحدثون أن هوية المنفذ غير معروفة، ولكن التحقيقات، ورغم أنها تبحث في ارتباطه بحزب الله اللبناني إلا أن الشكوك أيضًا تدور حول إمكانية تورط حركة حماس وجبهتها في لبنان التي يحركها ويقودها صالح العاروري المسؤول الأول عن تفجير الأوضاع في الضفة".

وانخرط المستوى الأمني الإسرائيلي بسلسلة من الاجتماعات منذ يومين، بعد عملية تفجير عبوة ناسفة قرب مفترق مجدو شمال فلسطين، فيما اعتبر الإعلام الإسرائيلي الحدث بأنه خطير جداً.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "تقصير" مدة زيارته لبرلين، وذلك في ظل القضية الأمنية التي لا تزال ممنوعة من النشر.

وقالت القناة 7 الإسرائيلية، إن تفاصيل حادثة التفجير في مجدو ستنشرها المؤسسة الأمنية الإسرائيلية الليلة بعد تكتيم كبير للحادثة ومنع نشر تفاصيله.

عبوة مجدو (2).jpg
 

ولفتت النظر إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عقد جلسة تقييم أمنية مع وزير الجيش ومسؤولين آخرين، ولم يدعُ وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير إلى جلسات تقييم الوضع بشأن الحادثة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، قالت يوم الإثنين الماضي، إن انفجارًا وقع في مركبة على مفترق مجدو بالداخل المحتل، بسبب عبوة ناسفة على جانب الطريق.

وبحسب موقع "واي نت" التابع لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن الحادثة أسفرت عن إصابة عشريني (سائق المركبة) بجروح خطيرة، وهو من سكان بلدة سالم في الداخل المحتل.

عبوة مجدو (1).jpg