تقرير أبو عليان..تغلب على الحصار بأول معمل زيوت بغزة

حجم الخط
69609082_524438604967964_2588689600910196736_n (1).jpg
غزة-وكالة سند للأنباء

لم يشكل منع الاحتلال من إدخال معدات معمل الزيوت الطبية، عائقا أمام الشاب العشريني فداء أبو عليان، فبعد فشل محاولات استيراد أجهزة خاصة باستخراج الزيوت، قرر أبوعليان أن يصنعها بنفسه من مواد خام بسيطة متوفرة في القطاع.

أبو عليان(29 عاما)، وهو خريج قسمي الطب المخبري والصيدلة، رفض انتظار الوظيفة بعد تخرجه من تخصصين أحبهما، وقرر أن ينشأ معملا صغيرا، في بيته ليعد وصفات طبية من مواد طبيعية تساهم في علاج كثير من الأمراض.

فقبل نحو عام، حاول وبناء على ما درسه في جامعته، أن يعد بعض الوصفات من زيوت ابتاعها من محال تجارية في القطاع، وتفاجأ بعدم نجاح تلك الوصفات.

محاولاته العديدة دفعته لفحص الزيوت الموجودة في الأسواق ليكتشف أخيرا، أن سبب عدم نجاح وصفاته هو أن الزيوت المستودرة المتواجدة في القطاع مغشوشة وغير طبيعية، ما دفعه لتصنيع واستخراج الزيوت من النباتات بنفسه؛ ليضمن نجاح وصفاته الطبية.

سعى أبو عليان، جاهدا حتى نجح في صناعة معدات وأجهزة قادرة على استخلاص الزيوت، لا سيما أنه حاول جاهدا وعبر عدة شركات لاستيراد تلك المعدات، لكنه صدم بمنع الاحتلال إدخالها للقطاع بسبب الحصار المفروض منذ 13 عاما.

ويقول لوكالة سند للأنباء " نجحت بعد مشوار طويل من استخراج زيوت طبيعية خالصة، دون إضافات وبجودة عالية والتي لم تكن متوفرة في قطاع غزة بهذه الجودة ".

ويضيف أن هذه الزيوت تستخدم بكثرة في علاج أمراض عدة مثل مرض السكري والأمراض الجلدية وغيرها من الأمراض.

ولم يكتف الشاب العشريني بذلك، بل قرر زراعة الأعشاب والنباتات الطبية بنفسه، في دفيئة زراعية يشرف عليها، حيث يعتني بها، دون أن يستخدم أي نوع من الأسمدة الكيماوية التي من الممكن أن تؤثر على طبيعة وزيوت تلك النباتات".

وعن طموحاته وتطلعاته يقول أبو عليان" أطمح مستقبلا بالعمل على توسعة وتطوير مشروعي الخاص من معمل لإنتاج الزيوت الطبيعية ليكون مصنعاً لإنتاج الزيوت بكميات كبيرة كي يتسنى للجميع الاستفادة منها".

كما يأمل أن يتوسع مشروعه ليغطي حاجة غزة من تلك الزيوت، ويجنبها استيراد زيوت مغشوشة، لا ترتقي للمستوى المطلوب.

ويعرب أبو عليان عن فخره بالإنجاز الذي حققه خلال عام من بدء مشروعه، لا سيما أنه نجح في إيجاد حلول وأدوية لأمراض كثيرة، ساهمت في علاج حالات صعبة.

69985116_458601454739646_6770697646412660736_n.jpg
69910123_370767023856964_9088281206428008448_n.jpg
69890645_827487840999139_7873671052188975104_n.jpg
69609082_524438604967964_2588689600910196736_n (1).jpg