الساعة 00:00 م
السبت 22 يونيو 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.76 جنيه إسترليني
5.3 دينار أردني
0.08 جنيه مصري
4.02 يورو
3.76 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

50097 طالبا يبدؤون اليوم "امتحان الثانوية العامة"

الاحتلال استهدف خيمة لتوزيع الإنترنت..

محدث بالفيديو "مجزرة الجلاء".. استشهاد وإصابة 19 مدنيًا بينهم أطفال وسط غزة

حجم الخط
مجزرة.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد عصر اليوم الأربعاء، مجزرة جديدة ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، عقب قصف تجمعًا للمواطنين في مدينة غزة.

وقال مراسل "وكالة سند للأنباء"، إن طائرة حربية "إسرائيلية" قصفة بصاروخ واحد على الأقل تجمعًا لمواطنين فلسطينيين في شارع الجلاء، وسط مدينة غزة. مبينًا أن المكان المستهدف عبارة عن "نقطة لتوزيع الإنترنت".

ونوه مراسلنا إلى أن الاستهداف الإسرائيلي أوقع عددًا من الشهداء والجرحى. ونقل عن مصادر طبية أن مستشفى المعمداني استقبل 3 شهداء "أشلاء" وعددًا من الإصابات في استهداف تجمع مواطنين على مفترق العيون في شارع الجلاء جنوب غرب غزة.

وأدت المجزرة، وفق مصادر طبية، إلى استشهاد 4 أشخاص على الأقل، بينهم طفلة، انتشلوا أشلاء، وإصابة 15 آخرين، بجروح متوسطة وخطيرة.

وأوضح أحد المواطنين، أن هجوما بصاروخ من مسيرة إسرائيلية بشكل مفاجئ استهدف بشكل مباشر خيمة تستخدم كنقطة توزيع للإنترنت وأحدث انفجارا ضخما خلال تجمع العشرات لالتقاط الشبكة.

ويلجأ المدنيون الفلسطينيون إلى نقاط توزيع عشوائية للإنترنت، وأماكن مرتفعة في محاولة لالتقاط إشارة اتصالات لشبكات بديلة لتشغيل الإنترنت على بطاقات إلكترونية.

ويعاني سكان قطاع غزة من انقطاع مستمر وشبه كامل للاتصالات، ما يؤدي إلى تفاقم معاناتهم تزامناً مع تعرّضهم للقصف الجوي والمدفعي الكثيف المتواصل على مدار الساعة للشهر الثامن على التوالي. 

ودمرت "إسرائيل" بشكل منهجي عبر استهدافات من طيرانها الحربي محطات الإرسال الهوائي لشبكات الهاتف المحمول على أسطح المنازل والمباني، وكذلك مقاسم الاتصالات للشبكة الأرضية الوحيدة في قطاع غزة، ما أدى إلى انقطاع الاتصالات والإنترنت عن غالبية القطاع.

الأورومتوسطي: جريمة جديدة تهدف طمس الحقيقة..

من جانبه، أدان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان بشدة ارتكاب جيش الاحتلال مجزرة مروعة بحق مدنيين فلسطينيين في مدينة غزة لدى محاولتهم التقاط بث الاتصالات والإنترنت.

ونوه في بيان له تلقته "وكالة سند للأنباء" إلى أن تلك المجزرة "تُضيف جريمة أخرى إلى سلسلة جرائم الاستهداف المتعمد والقتل والإصابة العمد للمدنيين التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي على نحو منهجي وواسع النطاق ضد السكان المدنيين في غزة".

وأكمل: "يُواصل الجيش الإسرائيلي بنمط متكرر استهداف وقتل مدنيين فلسطينيين بصفتهم هذه، بمن فيهم صحافيين، خلال محاولتهم التقاط بث الاتصالات والإنترنت للتواصل مع ذويهم أو جهات عملهم".

ووثق الأورومتوسطي إطلاق مسيرة إسرائيلية صاروخا على تجمع لمدنيين فلسطينيين على "نقطة لتوزيع الإنترنت" في شارع "الجلاء" عند مفترق مستشفى "العيون" وسط مدينة غزة عصر اليوم الأربعاء.

واعتبر المرصد الحقوقي، أن جيش الاحتلال يُحاول طمس الحقيقة وعرقلة التغطية الصحافية لتلك الجرائم ويحول دون قدرة السكان على نقلها والتواصل فيما بينهم.

وأبرز الأورومتوسطي أنه منذ بدء الهجوم العسكري الإسرائيلي في السابع من تشرين أول/ أكتوبر الماضي، قطعت "إسرائيل" الاتصالات والإنترنت بشكل كامل عن قطاع غزة ما لا يقل عن 13 مرة، نتيجة الهجمات المباشرة على البنية التحتية المدنية للاتصالات السلكية واللاسلكية واستهداف الكهرباء، وحظر توريد الوقود اللازم لتشغيل المولّدات.

كان آخرها، يوم الأحد 13 أيار/مايو الجاري الذي شهد انقطاع خدمات الإنترنت الثابت في مناطق واسعة من قطاع غزة بسبب عمليات القصف الجوي والمدفعي التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي، بحسب ما أعلنت شركة الاتصالات الفلسطينية.

كما استهدف الاحتلال بشكل متكرر الطواقم الفنية التابعة للشركات الاتصالات والانترنت أثناء عملهم في إصلاح الخطوط، على الرغم من عملية التنسيق المسبق التي تجري بواسطة الأمم المتحدة.