تضامناً مع الصحفي "عمارنة"

اشتية: إسرائيل تستهدف الصحفيين لإسكات صوت الحقيقة

حجم الخط
رئيس الوزراء محمد اشتية
رام الله - وكالة سند للأنباء

عبر رئيس الوزراء محمد اشتية، عن تضامنه مع الزميل الصحفي معاذ عمارنة، الذي فقد عينه اليسرى، بعد إصابته بشظية رصاصة أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي، باتجاهه.

وقال رئيس الوزراء في مستهل جلسة الحكومة اليوم الاثنين، في رام الله، "إذا كان الاحتلال يريد إطفاء عين معاذ اليسرى، فإن عيوننا جميعا له عين".

وأضاف أن إسرائيل تستهدف الصحفيين لإسكات صوت فلسطين وصوت الحقيقة ولم تكتف باغتيال عين معاذ، بل اعتدت بوحشية على الصحفيين المتضامنين معه أمس في بيت لحم.

وأشاد رئيس الوزراء، بحالة التضامن الشعبي الواسعة مع الصحفي عمارنة.

 وأكد دعمه لها لتتسع وتوصل صوت فلسطين للعالم.

وقال اشتية "يجب أن يسلط هذا الضوء أيضا على كل ضحايا الاحتلال، وآخرهم عائلة السواركة التي أودى قصف الاحتلال لمنزلها بحياة 8 من أفرادها، بينهم 5 أطفال وسيدتان، في العدوان الأخير على غزة.

و أسفر العدوان الإسرائيلي عن استشهاد 24 آخرين، وإصابة المئات.