نقل آلاف الفلبيين لمراكز إيواء بسبب إعصار "كاموري"

حجم الخط
إعصار كاموري
مانيلا- وكالات

نقلت سلطات الفلبين عشرات آلاف الأشخاص إلى مراكز إيواء، وأمرت بإغلاق مؤقت لمطار مانيلا الدولي كإجراء وقائي، خشية وصول إعصار كاموري مساء اليوم الاثنين.

ومن المتوقع أن يصل كاموري بين مساء الإثنين وصباح الثلاثاء إلى الأرخبيل، قبل أن يمر بجنوب العاصمة التي تضم نحو 13 مليون نسمة.

 وتستضيف العاصمة آلاف الرياضيين المشاركين في ألعاب جنوب-شرق آسيا.

وأوضح مسؤولون في المطار أنهم اتخذوا القرار استنادا إلى قوة العاصفة، المتوقع أن تصاحبها رياح تصل سرعتها إلى 165 كيلومتر في الساعة.

وحذّرت هيئة الأرصاد من حدوث انهيارات أرضية ناجمة عن الأمطار والعواصف التي يمكن أن تضرب المناطق الساحلية في شرق البلاد.

ويضرب الفلبين سنويا نحو عشرين اعصارا توقع مئات القتلى وتزيد من مستوى الفقر.

وكان هايان، أحد أقوى الأعاصير، ضرب وسط الارخبيل في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 موقعا أكثر من 7350 قتيلا ومفقودا، وحرم نحو أربعة ملايين شخص من المساكن.