تقرير: 86% من القادمين الجدد لفلسطين المحتلة ليسوا يهود

حجم الخط
israel-franc-jewish-french-immigrants-arriving-in-israel-this-week-photo-motti-kimchi1.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

نشر تقرير إسرائيلي معطيات تفيد بأن 14٪ فقط من القادمين الجدد إلى فلسطين المحتلة في السنوات الأخيرة هم من اليهود.

وذكر موقع "واينت" العبري، أن البيانات الصادرة عن داخلية الاحتلال، قد كشفت أن 14٪ فقط من القادمين الجدد حصلوا على الجنسية الإسرائيلية في السنوات الأخيرة، هم من اليهود.

وأشار إلى أنهم حصلوا على الجنسية بموجب "قانون العودة" الإسرائيلي هم من اليهود.

وأضاف: "في حين أن 86٪ من القادمين هم من غير اليهود، أي لا دينيين أو من الديانات الأخرى، أو كنسل أو أزواج لليهود".

وسن البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، "قانون العودة" في 5 يوليو/ تموز 1950، وينص على منح اليهود فقط، حق الهجرة والاستقرار في "إسرائيل" ونيل جنسيتها، تماشيًا مع تشجيع الهجرة.

وفي العام 1970 عُدل القانون ليشمل أصحاب الأصول اليهودية وأزواجهم.

ووفقًا لمُعطيات نشرتها سلطة السكان والهجرة التابعة لوزارة داخلية الاحتلال، بناءً على طلب من جمعية "حدوش" (حرية دينية ومساواة)، فإنه ومنذ بداية 2012 وحتى نهاية أكتوبر/ تشرين أول 2019، وصل 179849 مهاجرًا لـ "إسرائيل"

وأردفت المعطيات: "ولكن فقط 25375 منهم كانوا من اليهود".

 في المقابل، لا تعترف وزارة داخلية الاحتلال، ولا الشريعة اليهودية، كما تنص الحاخامية الرئيسية، بيهودية 154474 منهم، أي حوالي 6 أشخاص من بين كل 7.

وكشف تقرير الوكالة اليهودية مساء السبت، أن نحو ربع مليون مهاجر يهودي جديد وصلوا إلى "إسرائيل" في السنوات العشر الأخيرة، من نحو 150 دولة.

وأفاد التقرير أن أكثر الدول التي وصل منها هؤلاء المهاجرين هي: روسيا وأوكرانيا وفرنسا والولايات المتحدة وإثيوبيا.

ووفقًا لتقديرات الوكالة، فإن عام 2019 سينتهي مع وصول 34 ألف يهودي.

ولفتت النظر إلى أن نحو 3040 يهوديًا وصلوا إلى "إسرائيل" من دول الشرق الأوسط، ودول لا تربطها بتل أبيب علاقات دبلوماسية.