بالفيديو المشهد يتكرر.. صاروخ عسقلان يقطع مهرجاناً انتخابياً لنتنياهو

حجم الخط
665001584001_6085051244001_6085042794001-vs.jpg
القدس-وكالة سند للأنباء

قالت مصادر إسرائيلية إن صافرات الإنذار التي دوت الليلة قطعت مهرجانًا انتخابيًا لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مدينة عسقلان المحتلة، إذ تم إنزاله عن المنصة وإخلاؤه إلى الغرف الآمنة.

وأعلن جيش الاحتلال رصده إطلاق صاروخ واحد من قطاع غزة وجرى اعتراضه فوق عسقلان.

وذكرت القناة 12 الإسرائيلية أنه تم إخلاء نتنياهو إلى مكان آمن في أعقاب دوي صافرات الانذار في منطقة عسقلان.

وأوضحت إذاعة جيش الاحتلال، أنه تم إخلاء نتنياهو إلى الملاجئ خلال مؤتمر في عسقلان بعد انطلاق صفارات الإنذار.

بدوره، توعد نتنياهو مطلقي الصواريخ بالاغتيال، وقال "من أطلق صواريخ المرة الماضية على أسدود غير متواجد معنا اليوم، ومن أطلق الصواريخ اليوم يجّب أن يُجهز نفسه"، في إشارة إلى بهاء أبو العطا الذي اغتالته إسرائيل. 

من جانبه، عقّب وزير الجيش نفتالي بينيت على الحدث في تغريدة له على موقع "تويتر" أن حركة حماس لم تعد تخشى "إسرائيل"، بعد أن قطع نتنياهو مهرجانه الانتخابي في عسقلان.

وأكد بينيت أن "حل معضلة غزة يتم عبر تصفية قادة المنظمات الفلسطينية وليس عبر المهرجانات".

وذات المشهد تكرر عندما انطلقت صفارات الإنذار في 10 سبتمبر الماضي، حيث أجبر نتنياهو على وقف الخطاب الانتخابي الذي كان يبث على الهواء مباشرة في أسدود.

ووفقاً لما كشفت شاشات التلفزة فإن نتنياهو أخبر الحاضرين بمغادرة القاعة بهدوء، وأنزل من على خشبة المسرح للاختباء، ثم عاد لاحقا لمتابعة الخطاب.

وفي 12 من نوفمبر/تشرين الثاني، اغتالت إسرائيل القيادي في سرايا القدس أبو العطا والذي كان الشرارة لانطلاق موجة تصعيد استمرت لـ 3 أيام قبل أن يُتوصل لتهدئة برعاية مصرية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk