الأسير الشنار يرى النور بعد 5 شهور اعتقال

حجم الخط
الشنار
نابلس-سند

أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير القيادي الدكتور مصطفى الشنار (57عاماً) من سكان مدينة نابلس، وذلك بعد أن أمضى خمسة أشهر في سجون الاحتلال.

وذكر مكتب إعلام الأسرى، أن الشنار وهو أكاديمي في جامعة النجاح الوطنية أٌفرج عنه بعد أن قضى مدة خمسة أشهر، إضافة إلى سنة مع وقف التنفيذ، وفقاً لما قررته محكمة سالم العسكرية عند النطق بالحكم عليه.

وبينت أن الشنار كان معتقلاً في سجن النقب الصحراوي، والذي كان نقل إليه قبل شهرين من سجن مجدو.

واعتقلت دولة الاحتلال الشنار أكثر من مرة، وأمضى عدة سنوات رهن الاعتقال الإداري بدون تهمة.

وكان الاحتلال الإسرائيلي اعتقل الشنار في 14/ديسمبر 2018، بعد أن فجرت قواته مدخل منزله في حي المعاجين، غرب مدينة نابلس.