نصر الله: سليماني كان شريكا في تحرير جنوب لبنان

حجم الخط
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله
بيروت - وكالات

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، اليوم الأحد، إن الجنرال الإيراني، قاسم سليماني، الذي اغتالته الولايات المتحدة مؤخرا، كان "شريكا في تحرير جنوب لبنان".

جاء ذلك في كلمة ألقاها "نصر الله" بمناسبة مرور أسبوع على اغتيال سليماني، الذي كان قائدا لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

وأشار نصر الله إلى أن سليماني حضر إلى لبنان بعد توليه قيادة فيلق القدس عام 1998، وكذلك أثناء حرب عام 2006، وبقي هناك حتى انتهت، في إشارة إلى جهوده في دعم حزب الله.

كما لفت إلى تنسيق بين الجانبين في مواجهة تنظيم الدولة في سوريا، لا سيما على الحدود اللبنانية، فضلا عن العراق.

وأوضح أن الجنرال الإيراني طلب من الحزب عناصر لقيادة العمليات في مواجهة التنظيم، مشددا على ضرورة تلك المواجهة في حماية دول المنطقة و"مشروع المقاومة".

وأكد نصر الله أن إيران، رغم كل ما قدمته للمقاومة، إلا أنها لم تطلب مقابلا.

وتطرق إلى تعرض أطراف مختلفة لانتقادات كبيرة إزاء مجرد تقديمها الشكر لطهران.

وقال "ما تملكه المقاومة من قوة ردع وتمثله مؤخرا من تهديد وجودي لإسرائيل كان بفضل إيران وقائد فيلق القدس قاسم سليماني".

وأضاف أن المقاومة اليوم باتت تستطيع أن "تصنع توازن ردع وأن تحمي خيرات لبنان وموارده وينظر إليها العدو كتهديد كياني".