استطلاع: مستوى ثقة الإسرائيليين بالكنيست الأدنى منذ 11 عاما

حجم الخط
7470b46db07c6cc9b00c18dd109a0f28.jpeg
القدس - وكالة سند للأنباء

سجّل مستوى ثقة الجمهور الإسرائيلي بالكنيست في العام 2019، "هبوطًا مدويًا" هو الأكبر في الـ 11 عامًا الماضية، وفقًا لمؤشر أصدرته جامعة حيفا.

ويتضح من مؤشر أداء القطاع العام الإسرائيلي، أن ثقة الإسرائيليون في السياسيين، قد وصلت إلى مستوى قياسي منخفض في 2019.

ووفقاً للنتائج التي نشرها موقع i24news فقد وصف حوالي 63% من الإسرائيليين ثقتهم في البرلمان (الكنيست) في العام 2019 بـ "القليلة"، مقارنة بـ 56% منهم في العام 2018.

وقال المُشرفون على المؤشر، إنهم يُلاحظون "تراجعًا متواصلًا" لثقة الإسرائيليين في الكنيست منذ العام 2013.

وأضافوا: "لمثل هذا المستوى المنخفض من الثقة الذي وصلنا إليه في العام 2019، لم نصل أبدًا".

 وصرّحوا بأن هذا التراجع "ليس مفاجئًا، نظرًا للمأزق السياسي الذي تعيشه البلاد في العام 2019". وأجريت انتخابات مرتين في ذلك العام، دون قدرة السياسيين الإسرائيليين على تشكيل حكومة.

وسيضطر الناخب الإسرائيلي إلى التصويت مرة ثالثة في مارس/ آذار المقبل، نتيجة لعدم توافق السياسيين الإسرائيليين على حكومة.

وحذّر القائمون على المؤشر، من "أن تؤدي زعزعة ثقة الشعب الإسرائيلي في مؤسساته، إلى زعزعة ثقته بنظام الحكم الديمقراطي برمته".

ويفحص المؤشر، الذي يتم إجراؤه سنويًا منذ العام 2001، ثقة الجمهور الإسرائيلي في عدد كبير من مؤسسات الدولة، بمقياس من 1 إلى 5 (1 مستوى ثقة منخفض جدًا، و5 مستوى ثقة مرتفع جدًا).

وشمل الاستطلاع الحالي 602 إسرائيلي وإسرائيلية، يمثلون عينة تمثّل جميع السكان البالغين في إسرائيل.