google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk

الاتحاد الأوروبي يرفض منح البنوك البريطانية "حق المساواة" الدائم

حجم الخط
860x484 (2).jpg
لندن-وكالات

رفض الاتحاد الأوروبي بسرعة، دعوات الحكومة البريطانية لمنح البنوك والمؤسسات المالية الموجود مقرها في لندن حق الوصول إلى سوق الاتحاد ومعاملتها كالمؤسسات المالية والبنوك في دول الاتحاد.

وكانت وزارة الخزانة البريطانية قد أدرجت ما سمته "المساواة الدائمة" للبنوك والمؤسسات المالية في مسودة الموقف التفاوضي لبريطانيا في المفاوضات المنتظرة مع الاتحاد الأوروبي خلال الشهر المقبل.

جاء ذلك، بحسب وثيقة تم نشر صورتها الفوتوغرافية، في الوقت الذي كان وزير الخزانة البريطاني ساجد جاويد يحملها في مقر رئيس الحكومة أمس الاثنين.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن رئيس فريق المفاوضات الأوروبي مع بريطانيا ميشيل بارنيه بشأن الخروج من الاتحاد قوله أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج اليوم الثلاثاء "لا يجب أن يخدع بعض الأشخاص في بريطانيا أنفسهم بشأن هذا الأمر، لن تكون هناك مساواة عامة ومفتوحة المدى في مجال الخدمات المالية".

وأضاف "سنحتفظ بالسيطرة على هذه الأدوات، وسنظل مطلقي اليد في اتخاذ قراراتنا".

ومن المتوقع أن يكون مستقبل العلاقة بين المؤسسات المالية والبنوك الموجودة في لندن وأسواق الاتحاد الأوروبي موضوعا أساسيا في المفاوضات بين الجانبين.

و تشعر البنوك بالقلق من أنه بمجرد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لن يكون في مقدورها الاستمتاع بحقوق "الدخول" التلقائي إلى أسواق الاتحاد التي تتيح لها العمل بحرية في 27 دولة أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي.

ومن المحتمل أن تعتمد البنوك على ترتيب يعرف باسم "المساواة" الذي يمنح الاتحاد الأوروبي الحق المطلق في تحديد ما إذا كانت القواعد المصرفية في بريطانيا مساوية للقواعد المصرفية في الاتحاد، وبالتالي تتمتع البنوك والمؤسسات المالية البريطانية بحرية العمل في أسواق الاتحاد.

ومما يثير القلق أنه قد يكون في إمكان الاتحاد الأوروبي سحب "المساواة" بمجرد الإخطار خلال مدة شهر.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk