القضاء الإسرائيلي سينظر بملفات فساد "نتنياهو"

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

أعلنت وزارة القضاء الإسرائيلية أسماء القضاة الذين سيشكلون الهيئة القضائية في المحكمة المركزية الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، والتي ستنظر في اتهامات الفساد التي وجهتها النيابة العامة إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وأوضحت الإذاعة العبرية أن الهيئة القضائية التي ستنظر في ملفات الفساد المنسوبة إلى نتنياهو، مؤلفة من ثلاثة قضاة هم: القاضية ريفكا فريدمان فلدمان رئيسة الهيئة، وعضوية القاضيين موشيه بار عام، وعودد شاحام .

وبينت الإذاعة أن القاضيين فريدمان وشاحام يعتبران من المتشددين في قضايا الفساد، بينما القاضية فريدمان كانت في هيئة القضاة التي أدانت رئيس الوزراء السابق ايهود أولمرت.

وأشارت الإذاعة العبرية، إلى أنه بعد تحديد هيئة القضاة من المرجح أن يخوض نتنياهو معركة قضائية قد تستغرق أشهر عديدة.

وقدم المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيخاي ماندلبليت، الشهر الماضي، لائحة الاتهام إلى المحكمة المركزية الإسرائيلية بالقدس بعد فشل نتنياهو في الحصول على حصانة برلمانية.

وتضمنت اللائحة المقدمة ضد نتنياهو ثلاثة ملفات تتضمن تلقيه هدايا ومزايا من رجال أعمال، مقابل تسهيلات.

واتهم نتنياهو بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" للحصول على تغطية إيجابية لأنشطته في الصحيفة، مقابل إضعاف صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة.

ويتضمن الملف الأخير وهو الأخطر، اتهامات لنتنياهو بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات "بيزك" شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإعلامي المملوك لآلوفيتش "والا".

وطلب نتنياهو الحصول على الحصانة البرلمانية من أجل تأجيل محاكمته، ثم تراجع، لعدم وجود أغلبية في الكنيست تؤيد منحه الحصانة.

ويتوقع بدء محاكمته بعد انتخابات الكنيست، التي ستجري في 2 آذار/مارس.