الجريمة عداون واضح..

سرايا القدس: الاحتلال مسؤول عن نتائج جريمة خانيونس

حجم الخط
BAxCL.jpeg
غزة - وكالة سند للأنباء

حملت سرايا القدس الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية استشهاد أحد مقاتليها شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقال الناطق باسم السرايا "أبو حمزة"، في تغريدة عبر "تويتر"، إن "اختراق وتوغل آليات الاحتلال شرق خانيونس عدوان واضح وعلى الاحتلال أن يتحمل نتائجه".

ونعت السرايا الشهيد محمد علي الناعم (27 عاماً) وقالت إنه أحد عناصرها بلواء خانيونس، وارتقى صباح اليوم بـ "جريمة إسرائيلية بشعة".

وتأتي هذه التصريحات غداة تنكيل قوات الاحتلال الإسرائيلي بطريقة بشعة بجثمان شهيد ارتقى في قصف استهدف عددا من الشبان شرقي بلدة عبسان الجديدة شرقي خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا بأن جرافة عسكرية إسرائيلية تقدمت خارج الشريط الحدودي، باتجاه جثمان شهيد، كان عدد من الشبان يحاولون انتشاله، بالرغم من إطلاق النار الكثيف باتجاههم وإصابة اثنين منهم.

وأشار إلى أن الجرافة العسكرية أخذت تنكل بجثمان الشهيد بمقدمتها الحادة، ثم رفعته من رأسه ليتدلى باقي جسمه في صورة بشعة، قبل تحركها باتجاه الشريط الحدودي حاملة معها جثمانه.

وحسب الرواية الإسرائيلية، فإن قوة عسكرية من الجيش رصدت شابين اقتربا من السياج الأمني بزعم أنهما كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة، فأطلقت النار نحوهما وأصابتهما بشكل مباشر.

 

 

 

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk