"لا أسارع بالذهاب نحو حرب بغزة"

نتنياهو: نجاة قيادي بالجهاد من الاغتيال في دمشق

حجم الخط
1574353439100.jpg
القدس-وكالة سند للأنباء

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو النقاب، أن الهدف من الغارة الإسرائيلية، مساء أمس، على العاصمة السورية دمشق كان قياديا كبيرا بالجهاد الإسلامي ولكنه نجا.

جاء ذلك في حديث لـ نتنياهو، اليوم الإثنين، لإذاعة "القدس" الإسرائيلية، "الهدف من الغارة كان قيادي كبير بالجهاد الإسلامي ولكنه نجا" دون أن يذكر اسم القيادي المقصود.

وأضاف "إنهم يعلمون أنهم يهاجموننا ونحن مستعدون لمهاجمتهم والقضاء عليهم".

ولوح نتنياهو، مجددا بالحرب على قطاع غزة وقال "قد لا يكون هناك خيار سوى الذهاب إلى حملة في غزة، لكنني لا أسارع إلى الحرب".

وأضاف "أنا رجل أعمل بحزم، الحرب هي الملاذ الأخير ولكن قد لا يكون هناك مهربا منها".

وأشار نتنياهو، إلى أنه في حال تم شن حرب على غزة "فإنها ستكون أكبر" من سابقاتها.

وحذر من أن إسرائيل لن تقبل باستمرار إطلاق القذائف الصاروخية والبالونات الحارقة من قطاع غزة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk