"الأوروبي" ينظر "بقلق" إلى تدفق المهاجرين من تركيا

حجم الخط
2202029215220523.jpg
بروكسل - وكالات

أكّدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، يوم السبت، أن الاتحاد الأوروبي ينظر "بقلق" إلى تدفق المهاجرين من تركيا باتّجاه حدود التكتل الخارجية في اليونان وبلغاريا.

وقالت عبر تويتر: "إن أولويتنا القصوى في هذه المرحلة تتمثّل في ضمان تقديم دعمنا الكامل لليونان وبلغاريا".

وتابعت: "نحن على استعداد لتقديم دعم إضافي بما في ذلك عبر (تعزيز حضور عناصر) +فرونتيكس+ على الحدود البرية"، في إشارة إلى الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود".

ومنذ أول أمس الجمعة، تجمع الآلاف من المهاجرين وطالبي اللجوء عند الحدود التركية، في محاولة لدخول اليونان، العضو في الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه لن يستمر في منعهم من ذلك.

واشتبكت عناصر من الشرطة اليونانية مع المهاجرين مرارا، في محاولة لإعاقة دخولهم إلى الأراضي اليونانية.

وأشارت فون دير لايين، إلى أنها على "اتصال مستمر" برئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

وأردفت: "إن المفوضية والمجلس الأوروبيين يتابعان عن كثب وبقلق، الوضع على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي مع تركيا".

وصرّح متحدث باسم المفوضية الأوروبية لفرانس برس بأنه لم ترسل أي دولة عضو إشعارا بنيتها إغلاق حدودها داخل منطقة شينغن، كما حدث عام 2015، لمنع دخول المهاجرين من اليونان إلى دول شمال أوروبا الأكثر غنى.

وبيّن المحدث أنه لا تغيير في موقف المفوضية، التي تتوقع أن تحافظ تركيا على التزامها باتفاق عام 2016.