الأحمد: نرحب بأي جهد لإنهاء الانقسام

حجم الخط
عزام الأحمد
رام الله - وكالة سند للأنباء

رحب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عزام الأحمد، بأي جهد يؤدي إلى إنهاء الانقسام.

وأكد أن وفد منظمة التحرير على استعداد للتوجه فورا إلى قطاع غزة، حال إعلان "حماس" موافقتها على عقد اللقاء.

وأضاف الأحمد في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الأربعاء، أنه أبلغ الجانب المصري بالاستعداد لعقد أي لقاء في اطار الاتفاقات والتفاهمات التي تمت برعاية مصرية.

وبخصوص النقاط الأربع التي طرحها اسماعيل هنية لتحقيق المصالحة، شدد الأحمد على أن كثرة التصريحات من قادة حماس تقود لدراسة حقيقة الموقف بدقة، خاصة مع حديثهم عن ضرورة وقف الحملات الإعلامية.

وفيما يتعلق بلقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافرورف بوفد من حماس برئاسة هنية، قال الأحمد إنه جاء بطلب من حماس.

وشدد على الاهتمام الروسي منذ فترة طويلة بملف المصالحة وضرورة عودة اللحمة الوطنية على أساس البرنامج السياسي لمنظمة التحرير.

وأضاف أن وفدا من حركة حماس التقى أمس مع مسؤولين مصريين في القاهرة.

وأعرب عن ترحيبه بهذه التحركات من أي جهة كانت في إطار المبادرة التي أطلقها الرئيس محمود عباس يوم إعلان صفقة القرن باعتبارها أقوى سلاح لمواجهة الصفقة.