غارديان: الإمارات زودت حفتر بـ 5000 طن من الأسلحة منذ يناير

حجم الخط
580 (2).jpg
لندن - وكالات

كشف تقرير بصحيفة الغارديان أن الإمارات زودت اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر بـ 5000 طن من الأسلحة منذ يناير/كانون ثاني الماضي.

وحسب بيانات نظام تتبع الرحلات الجوية التي اطلعت عليها الصحيفة، فإنه من المرجح أن تكون الإمارات نقلت هذه الأسلحة عبر أكثر من 100 رحلة جوية غادرت إلى ليبيا من قواعد عسكرية في الإمارات.

ورجحت المعطيات أن تكون الإمارات نقلت تلك الأسلحة من قاعدة تديرها في إريتريا.

وأشارت البيانات إلى أن الرحلات نقلت شحنات الأسلحة المذكورة في طائرات نقل مستأجرة كانت تهبط في مطار قريب من بنغازي، معقل حفتر، أو في غرب مصر.

ولفتت النظر إلى أن الإمارات تجاهلت الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على تصدير الأسلحة إلى أطراف الصراع الليبي.

وأوضحت الغارديان أنها لا تعرف بالضبط ما تحتويه هذه الشحنات، لكنها ربما تضمنت مدفعية ثقيلة بالإضافة إلى أسلحة وذخائر أخرى.

وأشارت إلى قصف مدفعي طويل المدى تعرضت له العاصمة الليبية طرابلس مؤخرًا وألقي اللوم فيه على قوات حفتر.

كما نقلت عن خبراء قولهم إن الشحنات قد تحتوي أيضًا على أجهزة تكنولوجيا الاتصالات وقطع غيار ومعدات أساسية وغيرها من المواد غير الفتاكة اللازمة لخوض الحرب.

وأضافت غارديان أن الإمارات رفضت الرد على سؤال بشأن بيانات تتبع الرحلات المذكورة، متذرعة بكونها لا تعلق على العمليات العسكرية.

وكانت الصحيفة قد كشفت في ديسمبر/ كانون أول 2019 أن 3000 من المرتزقة السودانيين وصلوا إلى بنغازي للقتال إلى جانب حفتر، والانضمام إلى حوالي 600 من المرتزقة الروس، في علامة أخرى على أن الصراع في ليبيا آخذ نحو مزيد من التأجج.

وأبرزت الصحيفة أن تركيا، هي الأخرى، تمد حكومة الوفاق في طرابلس المعترف بها دوليا، بالعتاد والرجال.

ونقلت عن مصادر تركية قولها إن أنقرة لم تتدخل إلا لما رأت أن الأسلحة التي يتزود بها حفتر تهدد بجعله يستولي على طرابلس.