الساعة 00:00 م
الإثنين 30 يناير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.25 جنيه إسترليني
4.84 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.74 يورو
3.44 دولار أمريكي

الاحتلال يرفض طلبًا بتأجيل سجن الشيخ رائد صلاح

حجم الخط
الشيخ رائد صلاح 1.jpg
حيفا - وكالة سند للأنباء

رفضت  محكمة الصلح الإسرائيلية اليوم الاثنين طلبًا من طاقم الدفاع عن رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح بتأجيل دخوله السجن المقرر بعد غدٍ الأربعاء، بسبب مخاطر انتشار فيروس كورونا.

وذكر موقع "عرب 48" أن المحكمة عللت رفضها لطلب طاقم الدفاع بأن السجون الإسرائيلية خالية من أي مصابين بفيروس كورونا، وأن مصلحة السجون ملتزمة بتعليمات الجهات الصحية لمنع انتشار الوباء.

وفي وقتٍ سابق من اليوم قال محامي الشيخ "صلاح" خالد زبارقة: "إن النيابة الإسرائيلية العامة رفضت الطلب الذي قدمناه أمس لتأجيل موعد بدء سجن الشيخ رائد، رغم خطورة الأوضاع بسبب كورونا، والأخبار التي  رشحت انتشاره في السجون".

وفي تصريحات صحفية لـ "زبارقة" أشار إلى أنه طبقا لقرار المحكمة الإسرائيلية، فإن المقرر أن يبدأ الشيخ "صلاح" يوم الأربعاء حكما بالسجن لمدة 17 شهرا في سجن الجلمة قرب حيفا بتهمة التحريض.

وتابع: "كل الظروف المحلية والعالمية تحتم تأجيل دخول الشيخ إلى السجن، ولكن رفض النيابة العامة الإسرائيلية غير مبرر وغير مسؤول ومن الواضح أن اعتباراته غير مهنية، ودافعه الانتقام منه".

وبيّن أن "رفض الطلب"، يعني أن على الشيخ تسليم نفسه إلى السجن صباح الأربعاء المقبل.

ومنتصف أغسطس/ آب 2017، أوقفت شرطة الاحتلال الشيخ "صلاح" من منزله، في مدينة أم الفحم (شمال)، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندا، تتضمن "التحريض على العنف والإرهاب في خطب وتصريحات له".

وأمضى صلاح 11 شهرا في السجن الفعلي، قبل أن يتم الإفراج عنه إلى سجن منزلي، ضمن شروط مشددة للغاية حتى الآن.

ومطلع فبراير/ شباط، قضت محكمة الصلح الإسرائيلية في مدينة حيفا بالسجن الفعلي لمدة 28 شهرا على الشيخ صلاح؛ بتهمة "التحريض على العنف والإرهاب".

وحظرت إسرائيل الحركة الإسلامية، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015؛ بدعوى "ممارستها لأنشطة تحريضية ضد إسرائيل".