"الخارجية التركية": إدلب تحولت لقطاع غزة جديد

حجم الخط
أنقرة - وكالات

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن سلوك دول أوروبا تجاه إدلب، حوّلوها بعد 9 سنوات من الثورة إلى "غزة جديدة".

وأوضح أوغلو أنه بعد 9 سنوات من بدء الصراع في سوريا، تحولت إدلب إلى قطاع غزة جديد حيث تُرك نحو 3.5 مليون شخص يواجهون مصيرهم.

وبين في مقال له عبر "الفاينانشيال تايمز" البريطانية، بأن الاتحاد الأوروبي دعم تصرفات اليونان تجاه اللاجئين بشكل طائش.

ولفت إلى أن أداء الاتحاد الأوروبي في هذا الملف، يُسقط ادعاء الاتحاد من حيث كونه قوة عالمية تحترم حقوق الإنسان والقوانين.

وحذّر وزير الخارجية التركي من أن جميع الدول ستعاني في حال لم تُحل هذه الأزمات بشكل جذري.

وبين أن الحرب الجارية في سوريا كشفت عدم فهم الاتحاد الأوروبي للقضية على وجه تام، وعدم قدرته على إيجاد حلول لها.

وأضاف أوغلو: "حاولنا باستمرار إقناع الاتحاد الأوروبي بمساعدتنا في حل هذا النوع من الاشتباكات وإيجاد حلول لنقاط الضعف المحيطة بأوروبا".

وسلّط الضوء على مناشدة قدّمتها بلاده لبحث النظام العالمي من جديد، حتى يتم إدارة ملف الهجرة في بلدان مثل سوريا.

وأشار وزير الخارجية التركية في مقاله إلى أن بلاده تستقبل في الوقت الراهن حوالي 3.6 مليون سوري.

وأضاف أن بلاده تقدم مساعدة لقرابة 5.5 مليون إنسان داخل سوريا، مما كلّف تركيا أكثر من 40 مليار دولار.

وشدد على أن تركيا إزاء هذه الظروف، لا يمكنها تحمّل مسؤولية حماية حدود الاتحاد الأوروبي والناتو لوحدها.

ودعا أوغلو دول الاتحاد الأوروبي إلى عدم التصرف باستعلاء مع تركيا، فهذا التصرف لا يوجد حلولاً للقضايا المشتركة بين الجانبين.

وتصر تركيا على أن يأخذ الاتحاد الأوروبي زمام المبادرة في إدلب ويساعدها بشكل جدي على إنهاء الأزمة في سوريا.