إدارة السجون تسمح لفئة من الأسرى الاتصال بذويهم

حجم الخط
أسرى.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

سمحت إدارة السجون الإسرائيلية للأسرى القاصرين والمرضى وكبار السن والأسيرات القابعين في عدة سجون إسرائيلية، بالاتصال هاتفياً مع ذويهم للاطمئنان عليهم، في ظل الأوضاع الاستثنائية مع تفشي وباء كورونا.

وفي بيان لهيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، قالت، إن هذا الإجراء جاء بعد جهود حثيثة بذلتها الهيئة ومؤسسة الصليب الأحمر وجهات دولية أخرى، للضغط على الاحتلال للسماح للفئات المذكورة بالتواصل مع ذويهم.

وفي بيان "هيئة الأسرى" بيّنت أن التخوفات تتصاعد حول مصير الأسرى يومًا بعد آخر، خاصة المرضى وكبار السن من ذوي المناعة المتهالكة.

وأشارت إلى أنهم يقبعون بأقسام تفتقر إلى أدنى شروط الصحة والسلامة وتعدُّ بيئة حاضنة لانتشار الفيروس.

وأضافت أن إدارة السجون تستغل الوضع الراهن مع انتشار الوباء لتُمعن في فرض المزيد من الإجراءات التنكيلية بحق الأسرى مواصلةً إجراءاتها لتضييق الخناق عليهم.

ويقبع خمسة آلاف أسير فلسطيني في سجون الاحتلال، منهم 42 أسيرة، و180 طفلًا، ونحو 700 أسير مريض، 200 منهم يعانون أمراضًا مزمنة.