"هيئة الأسرى" تُحذّر من خطر يداهم الأسرى في السجون

حجم الخط
٢٠٢٠٠٣٢٩_١٠٣٧٢٨.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح اليوم الأحد، إنّ "الأسرى في سجون الاحتلال حتى اللحظة يعيشون حالة من التوتر والغليان في ظل انقطاع التواصل مع ذويهم منذ قرابة 3 أسابيع".

وأكد الناطق باسم "هيئة الأسرى" حسن عبد ربه، في تصريحاتٍ إذاعية أنّه "حتى اللحظة لا خطوات جديّة حقيقيّة من إدارة السجون الإسرائيلية لحماية الأسرى في ظل التخوّف من انتشار فيروس كورونا المستجدّ داخل السجون".

وبيّن "عبد ربه" أنّ ما زاد من توتر الأوضاع قرارُ إدارة السجون حجبَ مواد التنظيف والمواد الغذائية التي تساعد في تعزيز مناعة الجسم لدى الأسرى.

وأشار إلى أنّ السجّانين الأكثر عرضة للإصابة ونقل الفيروس للأسرى، فزيارات العائلات متوقفة حاليًا، ما يشكّل خطرًا داهمًا على الأسرى، لاسيّما المرضى منهم، التي قد تفقدهم الإصابةُ حياتَهم.

ويقبع خمسة آلاف أسير فلسطيني في سجون الاحتلال، منهم 42 أسيرة، و180 طفلًا، ونحو 700 أسير مريض، 200 منهم يعانون أمراضًا مزمنة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk