312 مصابا بكورونا في البلدات العربية

حجم الخط
94838.jpeg
القدس - وكالة سند للأنباء

أفادت "الهيئة العربية للطوارئ" بأن عدد المصابين بفيروس كورونا في البلدات العربية بالداخل الفلسطيني المحتل، ارتفع اليوم السّبت، إلى 312 مصابًا، بزيادة 34 حالة عن يوم أمس الجمعة.

وبحسب معطيات الهيئة، تبلغ نسبة الارتفاع 12.2٪، بينما بلغ عدد الفحوصات الإجمالي 15305، بنسبة زيادة 6.6٪؛ ولا تشمل المعطيات المصابين العرب في المدن المختلطة.

وأوضحت الهيئة أن جسر الزرقاء تتصدر المرتبة الأولى من حيث عدد المصابين، بـ 31 مصابًا بزيادة 6 مصابين عن يوم أمس، تلتها أم الفحم بـ 28 مصابًا، بزيادة 6 مصابين.

وجاءت دبورية في المرتبة الثالثة بـ 22 مصابًا، ثم باقة الغربية بـ 18 مصابًا، ثم جت المثلّث وطمرة بـ 16 إصابة لكل منهما.

ومن حيث كثافة المرض، فتأتي دبورية في المكان الأول بمعدل 211 مصابًا لكل 100 ألف نسمة، تليها جسر الزرقاء بـ 210 ومن ثم شبلي أم الغنم بمعدل 157، ومن ثم جت المثلث بـ 134 حالة لكل 100 ألف مواطن.

وتبلغ نسبة الإصابة الكلية في المجتمع العربي 22.8 مصاب لكل 100 ألف، ويصل معدل نسبة الفحوصات في المجتمع العربي 1117 فحصًا لكل 100 ألف شخص.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية، حذرت أمس الجمعة، من ارتفاع عدد مصابي فيروس كورونا في القرى والبلدات العربية.

وأشارت الصحة إلى أن كلًا من طمرة، وعرب الشبلي، وجسر الزرقاء، وباقة الغربية، وجت المثلث، وأم الفحم، ودبورية، تشهدُ تصاعُدًا في الدالة التصاعدية للمصابين بالفيروس.

وذكر الناطق الطبي بلسان وزارة الصحة، زاهي سعيد، أن "المعطيات في المجتمع العربي تدعو للتفاؤل ولكن نحذر من أن يتحول هذا التفاؤل إلى استهتار ويحول دون الالتزام التام بالتعليمات".

كما ناشد "المواطنين عامة، وسكان البلدات المذكورة بالالتزام التام بالتعليمات حفاظا على سلامة الجميع ولمنع تفشي وباء كورونا".

وأضاف: "يكفي عدم انضباط شخص واحد فقط بالتعليمات حتى يعاود المرض التفشي والاستفحال في القرى والبلدات العربية؛ لذلك من الضروري الالتزام بالتعليمات حتى نستطيع الانتصار معًا على وباء كورونا".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk