كيف تتجاوز انفعالات طفلك خلال الحجر المنزلي؟

حجم الخط
w1240-p16x9-000_1PY8DN.webp
القاهرة-وكالة سند للأنباء

مع انتشار جائحة "كورونا" قضت معظم العائلات أوقاتها في منازلهم لتجنب الإصابة بالفايروس واستجابة لحالة الطوارئ التي دعت إليها منظمة الصحة العالمية.

لكن هناك انفعالات لاحظها الآباء خلال فترة الحجر تصدر عن أطفالهم. لكن ما هي الحلول المقترحة لتجاوز هذه الإشكالية:

كن صادقاً

يقول الخبراء إنه من المهم للآباء الاستماع إلى مخاوف أطفالهم والتعاطف معها والتحدث بصدق عن الوضع بطريقة مناسبة للعمر، ووضعها في سياقها الصحيح.

كما أنه من الأهمية بمكان تبديد المخاوف أيضاً والسماح للأطفال بإحساس السيطرة، مثل نظافتهم الشخصية.

بالنسبة للبالغين أيضاً، يساعد الحفاظ على الإحساس بالمنظور والحصول على المعلومات والنصائح من مصادر موثوقة على درء القلق.

إنشاء هيكل

سيكون الحفاظ على الروتين أمراً مهماً ولكن لا يجب أن يكون صارماً، اعلم أن "الروتين مفيد دائماً للأشخاص لرؤية نقطة النهاية".

الاستمتاع بوقت الفراغ

يجب على العائلات أن تحاول الاستمتاع بوقت فراغ أكثر من المعتاد، خاصة ما يمكن أن يكون نادراً جداً في التوقف عن العمل للأطفال.

 ويمكن أن يتم تحضير الآباء باستخدام الألعاب، والحرف اليدوية، والعمل المدرسي والكتب، ولكن السماح بمزيد من وقت الشاشة أكثر من المعتاد.

ممارسة الرياضة

الحفاظ على النشاط البدني أمر بالغ الأهمية لتعزيز المزاج، ويمكن أن يحدث الإحباط والملل عندما لا يحصل الأطفال على فرص النشاط البدني.

ويمكن أن تشغل أفكار التمارين الإبداعية، وممارسة بعض التمارين الدقيقة، مثل القفز، الرافعات أو صعود السلالم، أو لعب كرة السلة وكرة القدم.

إنجاز الأمور

إن الشعور وكأن شيئاً ما تم تحقيقه خلال فترة العزل سيكون مهماً لكل من الأطفال وآبائهم، يمكن أن يشمل العمل من المنزل، أو الواجبات المدرسية.