الساعة 00:00 م
الثلاثاء 07 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.18 جنيه إسترليني
4.9 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.73 يورو
3.47 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

صحفي يشرح لـ"سند" حالة فلسطينيي سوريا المنكوبين بفعل الزلزال المدمر

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

تُقدمها أخصائية تغذية..

في الحجر المنزلي.. نصائح للحفاظ على وزنك ورشاقة جسدك

حجم الخط
191229110614860.jpg
عمّان/ غزة – وكالة سند للأنباء

لا شك أن فيروس كورونا المستجد، أحدث تحولاً كبيراً في روتين حياتنا اليومية، فالحجر المنزلي الذي فرضه ربما جعلنا نشعر بالملل، لاتساع أوقات الفراغ، ما زاد إقبال السيدات على المطبخ، وتحضير ما لذّ وطاب من المأكولات والحلويات، لعوائلهم.

ونتيجة لذلك، يتداول رواد على مواقع التواصل الاجتماعي، نِكات عن زيادة أوزانهم، وآخرون عن علاقتهم التي تحسنت بالأكل وإعداده خلال فترة الحجر، نِكات تُثير مخاوف جدية عن الوزن؟ ومدى الالتزام بالغذاء الصحي؟

هناك أبحاث تثبت أن التعرض للضغوط النفسية في أوقات الأزمات يؤدي إلى تغيير أنماط تناول الطعام، ولهذا يجد الكثيرون الآن صعوبة في مقاومة الرغبة في تناول الطعام، وفقًا لما أوردته الأخصائية النفسية الأمريكية كورتني وارين.

في هذا التقرير تصحبكم "وكالة سند للأنباء"مع أخصائية التغذية آصالة نزال، من العاصمة الأردنية عمّان، لتُقدم مجموعة من النصائح والإرشادات التي تُساعدنا على الحفاظ على رشاقة أجسامنا، والأوزان.

تقول الأخصائية "نزّال": "إن الملاحظ خلال الآونة الأخيرة، هو زيادة إقبال الناس على تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، كهروب من أوقات الفراغ، وهي حاجة نفسية لدى الإنسان مع قضائه أغلب الوقت في البيت".

وفي أول نصائحها، أكدت على ضرورة شرب الماء بكميات كافية يوميًا، قائلةً: "إن هناك دراسة أثبتت أن شرب كوبين من الماء قبل الإفطار يساعد على أكل سعرات أقل 22٪‏ من الناس التي لم تشرب ماء".

ولفتت إلى أهمية دور الماء في العمليات الحيوية في الجسم، مؤكدةً أن الإنسان بحاجة إلى شرب لترين من المياه يوميًا.

وتُضيف الأخصائية "نزال": "إن الحفاظ على الوجبات الرئيسية ومواعيدها يُساعد في الشعور بالشبع، أو ممكن اللجوء لخيارٍ بديل وهو اعتماد نظام الوجبتين، الفطور وتأخير وجبة الغذاء بعد الساعة السابعة مساءً".

وبيّنت أن نظام الوجبتين، يُساعد على الحفاظ على رشاقة أجسامنا على أن يكون بين الوجبتين ما لا يقل عن 7 ساعات، ويُسمح خلالها بشرب السوائل كالماء والعصائر الطبيعية، والزنجبيل والقرفة.

هناك من يستبدل الوجبات الرئيسية بالحلويات والوجبات الخفيفة (السناك)، هل هذا يُساعد على زيادة الوزن؟ تُجيب: "بالتأكيد، الحلويات يعني سعرات حرارية عالية، وبالتالي وزن زائد، والسناك عادةً ما يكون من الأطعمة غير الصحة وهذا أيضًا يُساعد في زيادة الوزن".

وتُشير إلى هناك العديد من الأطعمة الخفيفية التي يُمكن تناولها بدلًا من الحلويات ذات السعرات الحرارية العالية، سيما للأطفال، وهي "الفوشار، زبدة الفول السوداني، الترمس، الفواكه المجففة، الفواكه الطبيعية، والمكسرات الصحية، كالجوز واللوز والفستق".

وخلال حديثها، تطرقت الدكتورة آصالة نزال، إلى قلّة النوم والسهر، وذكرت أن ذلك من أهم أسباب زيادة الوزن، ويؤدي لاضطراب الهرمونات، وكسل في أداء التمارين الرياضية.

لذا يُنصح بالحرص على الحالة النفسية الجيدة، وعدم الشعور بالقلق، والانتظام بالنوم، بما لا يقل عن 7 ساعات، ليلًا.

"شرب السعرات الحرارية العالية"، جُملة مخفية سيما لمن يُحاول الحفاظ على وزنه، فما يعني ذلك؟ تُحدثنا: " خلال فترة الحجر المنزلي أغلبنا يتجه نحو العصائر الطبيعية، ويُكثر منها وهذا ما يُسمى شرب السعرات".

وأوضحت أن العقل لا يتعامل مع السعرات الحرارية من تناول تفاحة، كشرب عصير تفاح، وبعد فترة بسيطة سوف تشعر حتمًا بالجوع وتستهلك سعرات أعلى، لذا فالأفضل استبدلاها بأكل الفاكهة والخضار، كثمار لاحتوائها على الألياف وتساعد على الشبع أيضًا.

كمّا تحدثت أخصائية التغذية، عن أهمية ممارسة الرياضة خلال فترة الحجر المنزلي، فهي تُخفف من التوتر والقلق، وتُجدد الحيوية وتُساعد على حرق السعرات الحرارية في الجسم، إضافة إلى ذلك فهي تعمل على رفع المناعة.

ومن هذه التمارين، هي الكارديو، وهي من أهم التمارين الرياضية والتي تعتمد بشكلٍ رئيسي على حرق الأكسجين وسكر الدم في الجسم لإنتاج الطاقة، وبالتالي خسارة الوزن وحرق الدهون، من مختلف أنحاء الجسم.

ومن تمارين الكارديو، المشي والقفز على الحبل وصعود الدرج.

وأشارت "نزال" إلى العديد من التطبيقات التي يُمكنها أن تُساعدنا خلال تواجدنا بالبيت، لممارسة التمارين الرياضية، منها: Home workout و Happy walk.

كما نصحت أخضائية التغذية، المضغ ببطء أثناء الأكل، فالجسم عند الأكل بشكلٍ سريع، يحتاج وقت ليُرسل إلى الدماغ إشارات الشبع. هل ستُغير بعد هذه النصائح سلوك العزلة المنزلية؟ وتخلق روتينًا أفضل مما هو قائم؟