المعارضة السودانية تستأنف المفاوضات مع المجلس العسكري

حجم الخط
368.jfif
الخرطوم-وكالات

استؤنفت، اليوم الإثنين، المفاوضات المباشرة بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير فيما يعرف بـ"مفاوضات الـ72 ساعة" لمناقشة القضايا الخلافية.

وفي وقت سابق، أوضحت قوى "إعلان الحرية والتغيير"، في بيان، أنها نقلت موقفها المعلن إلى المجلس العسكري بالتركيز على أن "المنهج القديم في التفاوض لا يتسق مع مطالب الشعب السوداني في الخلاص والوصول بالثورة إلى مراميها سريعاً".

وأضافت أن الموقف يتطلب "الالتزام بعدم التأخير في تهيئة مناخ الاستقرار وإزالة أسباب الأزمة السياسية والاحتقان والضغط الاقتصادي والخدمي".

وشددت على أن أهداف الاجتماع تتلخص في "الإسراع بنقل السلطة للمدنيين من قوى الثورة المتمثلة في قوى الحرية والتغيير".

وأكدت ضرورة "نقاش القضايا الخلافية المحددة (لم يفصلها) بصورة مباشرة، وأن يكون بصورة متواصلة وينتهي في مدة لا تتجاوز 72 ساعة"، وفق البيان.

ويدخل الطرفان مفاوضات اليوم وسط حملات تصعيدية واسعة بين الجانبين، سيما من جانب قوى إعلان الحرية والتغيير، بعد قيام أنصارها أمس بإغلاق الطرق وحرق الإطارات، كما أعلن عن مواكب جديدة اليوم للانضمام لميدان الاعتصام.