"الخارجية" تطالب "أوروبا" بموقف قوي تجاه خطة الضم

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

طالب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الأحد، دول الاتحاد الأوروبي بموقف قوي تجاه خطة الضم الإسرائيلية.

وقال المالكي في تصريحات إذاعية، إن اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، الذي عقد الجمعة الماضي، كان تحضيرياً الهدف منه تهيئة الأجواء ومعرفة طبيعة مواقف دول الاتحاد.

وأكد المالكي حدوث انقسام خلال الاجتماع ما بين دول تدفع باتجاه تبني مواقف قوية تجاه إسرائيل لكي تمتنع عن خطوة الضم، وبين دول أخرى قالت إنه يجب التمهل والانتظار لحين تشكيل الحكومة وعدم التسرع.

 وكشف عن تكثيف الاتصالات مع الدول التي عبرت عن تردد وانتظار لحين صدور موقف من إسرائيل

وقال "إننا بصدد إرسال رسائل لوزراء خارجية كل دول العالم للفت نظرهم لخطورة مثل هذه الخطوة التي ستقدم عليها إسرائيل".

وأشار إلى أمكانية أن يصدر عن بعض دول الاتحاد الأوروبي فرادى بيانات تشير إلى خطورة الخطوة الإسرائيلية وانعكاساتها على عملية السلام في الشرق الأوسط .

واعتبر تهديدات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للمحكمة الجنائية الدولية تآمرا ما بين الولايات المتحدة وإسرائيل من أجل التدخل في استقلالية المحكمة والتنمر عليها والضغط لمنعها من اتخاذ قرار بفتح التحقيق.

وشدد على ضرورة أن يكون هناك اجتماع للمجلس التنفيذي للمحكمة "البيرو".

وبين المالكي أنه تم إصدار تعليمات لسفيرة فلسطين في هولندا لإثارة الموضوع ليكون هناك موقف واضح من المجلس بخصوص أي تهديدات من أمريكا أو غيرها حول استقلالية المحكمة ودورها في التعاطي مع هذه الجرائم.