14 يوماً على إضراب الأسير "جنازرة"

حجم الخط
الخليل - وكالة سند للأنباء

يواصل الأسير سامي جنازرة (47 عاما) إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداري المستمر منذ شهر أيلول/ سبتمبر 2019.

واحتجزت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأسير جنازرة في ظروف عزل قاسية في سجن "أيلا"، بعد نُقله إليه مؤخراً من سجن "النقب الصحراوي".

يعد هذا الإضراب هو الثالث الذي يخوضه منذ العام 2016، وتعرض للاعتقال سبع مرات على الأقل منذ عام 1991.

ويواجه الأسير جنازرة من مخيم الفوار جنوبي الخليل، سياسة الاعتقال الإداري منذ سنوات، كغيره من الأسرى الفلسطينيين.

 ورغم انتشار وباء "كورونا" وانعكاساته السيئة على الأسرى الفلسطينيين وعدم الاهتمام بهم طبياً، إلا أن سلطات الاحتلال مستمرة في تنفيذ سياسة الاعتقال الاداري بشكل دائم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk