خاص "سند" تكشف حقيقة التعديل الوزاري في الحكومة الفلسطينية

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

كشف عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الله عبد الله، عن حقيقة التعديل الوزاري المزمع بالحكومة الفلسطينية التي يترأسها محمد اشتية.

وأوضح عبد الله لـ"وكالة سند للأنباء"، أنّ الحديث يجري فقط عن تعيين وزيرين للأوقاف والداخلية، بمعنى استكمال تشكيل الحكومة وليس تعديلا لها.

وذكر أن رئيس الوزراء يحمل الآن حقيبتي الأوقاف والداخلية، وهناك رؤية بوجود ثقل كبير عليه، فجرى الحديث عن استكمال التعيينات للوزارتين.

واستبعد إمكانية التعديل على الوزراء القائمين حاليا في الوزارات الأخرى.

وأكدّ عبد الله على ضرورة التوافق الفلسطيني على برنامج وطني للمواجهة، وهو ما يستدعي من الفصائل المشاركة لا الرفض.

وقال إن المصالحة لا تزال تراوح مكانها رغم خطورة الأحداث المفصلية التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وأشار عبد الله إلى أنّ الرادع الحقيقي لإسرائيل في عملية الضم هو الموقف الفلسطيني الرافض، وبعض المواقف النظرية الدولية.

وشدد على أنّ الوحدة الفلسطينية تشكل عنوانا رئيسيا في تعزيز وتصليب الموقف الفلسطيني.