السجن 21 عامًا لمتطرف أطلق النار على مسجد بالنرويج

حجم الخط
النرويج.jpg
أوسلو - وكالات

حكم القضاء النرويجي اليوم الخميس بالسجن 21 عاماً على الأقل على اليميني المتطرف، الذي حاول العام الماضي قتل عدد كبير من المسلمين في مسجد بالقرب من أوسلو، بعد قتله لأخته غير الشقيقة من أصل آسيوي.

وقالت محكمة بايروم بالقرب من العاصمة النرويجية، إنه حكم على فيليب مانسهاوس (22 عامًا) بالسجن لمدة 21 عاما قابلة للتجديد.

و"مانسهاوس" والذي يقول إنه ينتمي للحركة النازية الجديدة، تم محاكمته بتهمة "القتل" و"العمل الإرهابي".

وفتح "مانسهاوس" النار في 10 آب/أغسطس 2019 في مركز النور الإسلامي في بيروم، مرتدياً سترة واقية من الرصاص وخوذة مزودة بكاميرا، دون التسبب في أي إصابات خطيرة، قبل أن يسيطر عليه عدد من المصلين.

وبيّن الإدعاء إلى أنه "كان ينوي قتل أكبر عدد ممكن من المسلمين".

وعثر لاحقاً على جثة أخت "مانسهاوس" غير الشقيقة وهي في سن 17 في منزلهما، بعد إصابتها بأربعة عيارات نارية، بحسب الشرطة.

ورجحت الشرطة، أن يكون دافع الجريمة عنصري، وأن "مانهاوس" أقدم على قتل أخته المتبناة لأنها من أصل آسيوي.